fbpx
حوادث

إيقاف متهمين بالتهريب بقصبة تادلة

أحالت عناصر الدرك الملكي بقصبة تادلة على المحكمة الابتدائية بالمدينة نفسها ستة موقوفين، إثر مراقبة روتينية للطريق الجهوية رقم 308 الرابطة بين قصبة تادلة والفقيه بن صالح، محملين بأطنان من السلع المهربة التي تضر بالاقتصاد الوطني.
وتم وضع الموقوفين الستة تحت تدابير الحراسة النظرية للاستماع إليهم، وإحالتهم على العدالة، بعد استكمال كافة إجراء البحث والتحقيق.
ويتعلق الأمر بمجموعة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 30 و45 سنة، ثلاثة منهم يتحدرون من فاس والثلاثة الآخرون من مدينة الناظور، وحدتهم إغراءات التهريب بقيامهم بالعديد من العمليات التي درت عليهم أموالا، تم استثمارها في إنعاش تجارتهم.
وأفادت مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي قصبة تادلة بتنسيق مع قائد سرية بني ملال، أوقفت في الساعات الأولى من صباح الخميس الماضي بجماعة أولاد سعيد الواد سائق شاحنة متوسطة الحجم، محملة بطنين من الملابس المهربة و600 عجلة مطاطية كانت في طريقها إلى أحد المستودعات لترويجها في الأسواق الوطنية التي تعرض سلعا مهربة، ما يضر بالاقتصاد الوطني ويستنزف إمكانيات الشركات الوطنية التي تؤدي ضرائب في غياب المنافسة الشريفة، ما تترتب عنه خسارة فادحة تسفر في نهاية المطاف عن إفلاسها. كما تم إيقاف مساعد السائق، بعد محاصرته من قبل رجال الدرك الملكي الذي أنجزوا مهمتهم بنجاح.
وأضافت مصادر متطابقة، أن عنصر المباغتة الذي اعتمدته عناصر الدرك الملكي، أفضى إلى توقيف سيارة خفيفة كان على متنها أربعة أشخاص كانوا يقومون بإرشاد الشاحنة على الطريق، ويقدمون المعلومات للسائق لتفادي السدود والحواجز الأمنية، وبذلك انتهت مغامرة الموقوفين على مشارف تراب قصبة تادلة، بعد عملية التفتيش الناجحة التي نفذها المراقبون وأسفرت عن حجز كميات من السلع المهربة كانت في طريقها للاستهلاك المحلي.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق