fbpx
الأولى

أمينتو حيدار و احترافية الكذب

تحمل سيفا مسلطا على رقاب النساء و الشباب الصحراويين بصمتها عن انتهاكات بوليساريو بقلم: الفاضل الرقيبي خرجت أمينتو حيدار من قمقمها مرة أخرى، ليقدمها رعاتها بطلة من ورق، ويحتفي بها مِن الأوربيين مَن خدعتهم بصورتها الكاذبة كمدافعة عن حقوق الإنسان، و هي التي لم نسمع لها صوتاأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى