fbpx
الرياضة

جماهير الجيش تواجه الأمن بمعاناتها

اجتماع تنسيق غابت عنه «الإلترات» ينتهي بالاتفاق على نبذ العنف
استغل جمهور الجيش الملكي اجتماعه مع السلطات الأمنية بالرباط نهاية الأسبوع الماضي لطرح مجموعة من المشاكل، التي تعترضه أثناء حضور مباريات فريقه.
وعلمت «الصباح» أن الاجتماع التنسيقي مع السلطات الأمنية شكل مناسبة لطرح مجموعة من العراقيل، التي تواجه الجمهور خلال ولوجه أبواب مركب مولاي عبد الله، في مقدمتها إغلاق موقف السيارات، وإقفال بعض الأبواب المؤدية إلى المدرجات مباشرة.
وعبر جمهور الجيش الملكي عن استيائه من الطريقة التي يتعامل بها الأمن معه، والارتباك الحاصل في شبابيك بيع التذاكر، سيما أن المشجعين يضطرون إلى قطع مسافة طويلة، من أجل اقتنائها، ثم الانتقال إلى الأبواب المخصصة للدخول.
ورفضت «الإلترات» الحضور في الاجتماع المذكور كعادتها، إذ ظلت وفية لمبادئ المجموعات التي ترفض عقد أي لقاءات تنسيقية مع السلطات الأمنية.
ودعا أمن الرباط جمهور الفريق العسكري إلى التحلي بروح المسؤولية، والالتزام بالضوابط القانونية، ومدونة محاربة الشغب في الملاعب، إضافة إلى المشاركة في تنظيم المباريات، لتفادي أي مشاكل مع جماهير الفرق التي تحل ضيفة على الجيش بالرباط.
كما اتفق الطرفان على عقد اجتماعات مماثلة قبل كل مباراة، من أجل تنسيق جهودهما في التنظيم، وتفادي وقوع أحداث شغب، قد يكون لها تأثير على المتابعة الجماهيرية للفريق.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق