مجتمع

فضاء ملعب الحسيمة يتحول إلى مرحاض

أعاد حادث احتراق سيارتين قرب ملعب دار الشباب بالحسيمة، صباح الأربعاء الماضي، موضوع تحول العديد من شوارع وأزقة وأحياء مدينة الحسيمة إلى مراحيض ومزابل عشوائية. وسبق لـ “الصباح ” التنبيه إلى أن العديد من المواطنين والسكارى والمدمنين على ” القرقوبي ” يعمدون إلى قضاء حاجاتهم في الشارع المحاذي لملعب دار الشباب، وأمام الباب الرئيسي لملعب ميمون العرصي، فوق الرصيف المخصص للراجلين، ما حول المنطقة ذاتها إلى مصدر لروائح كريهة يصل مداها إلى باقي الأزقة والفضاءات المجاورة، ، كما تحولت بعض المناطق في الحسيمة إلى مزابل عشوائية، إذ تنتشر قطع الكارتون وقارورات “الجعة” وقطع الزجاج ومختلف المشروبات، مايوحي بإقامة سهرات خمرية وعراكات بهذه المناطق الآهلة بالسكان، قد ينتج عنها ما لاتحمد عقباه.
ويطالب السكان المتضررون السلطات المسؤولة بالتدخل العاجل لوضع حد لهذه الممارسات المشينة،التي باتت تشوه جمالية المدينة، كما ألحوا على ضرورة إحداث مراحيض عمومية في بعض الأحياء، للحفاظ على نظافة الشوارع الرئيسية.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض