أســــــرة

3 أبعاد تميز إرهاق العمل

أعلنت منظمة الصحة العالمية لأول مرة إدراج إرهاق العمل أو “الإرهاق الوظيفي” ضمن قائمة التصنيف الدولي للأمراض والمشكلات الصحية. وجرى اتخاذ القرار خلال الجمعية العالمية للصحة في جنيف.
وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن إرهاق العمل يتميز بثلاثة أبعاد، أولها هو الشعور باستنزاف الطاقة أو استنفادها، وثانيها زيادة مشاعر السلبية أو التخوف المتعلقة بالوظيفة، وثالثها تراجع الكفاءة المهنية.
وجاء تصنيف “البورن أوت” ضمن قائمة الأمراض والمشكلات الصحية بعد سنوات من النقاش بين الخبراء والمتخصصين حول ما إذا كان يجب اعتبار الإرهاق المرتبط بالعمل حالة طبية يجب التعامل معها.
ووفق الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية، فإن الإرهاق الوظيفي أو المهني بات له تعريف جديد، يقصد به “متلازمة ناتجة عن الإجهاد المزمن في مكان العمل لم يتم التعامل معها بنجاح”.
وختمت منظمة الصحة العالمية تعريفها قائلة “لا يجب إسقاط تعريف الإرهاق المهني على مجالات الحياة الأخرى”.
ويعتبر التصنيف الدولي للأمراض والمشكلات الصحية دليلا إرشاديا شاملا للمؤسسات الصحية حول العالم، ويستخدم لمعرفة الاتجاهات والإحصاءات الصحية.

أ . ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض