وطنية

الداخلية تحرر الأراضي السلالية

شرعت مصالح الداخلية في التحرك لتحرير الأراضي السلالية المسلوبة، استعدادا لبدء العمل بقانون أراضي الجماعات الذي سيدخل حيز التنفيذ مستهل يناير المقبل، إذ تواصل اللجان التقنية مصحوبة برجال السلطة جولات ميدانية قصد التحقيق في تفويتات مشبوهة كما هو الحال في تراب قيادة أولاد سيدي علي دائرة بني مطهر بإقليم جرادة، على وقع احتجاجات تنذر بحراك للسلاليين أوسعها تلك التي همت منطقة “توريرت”، جماعة أمرزگان بإقليم ورزازات.
ووقفت لجنة إقليمية على خروقات وقعت في تنفيذ مقتضيات شهادات إدارية كما هو الحال بالنسبة إلى الوثيقة المنجزة بتاريخ 9 شتنبر 2011 تحت عدد 24. م. ش. ق المسلمة من قيادة سيدي علي لأغراض فلاحية وليس للبناء ورخصة البناء المسلمة من قبل جماعة المريجة تحت عدد 08.18 .
وانتهت التحريات بإصدار أمر فوري بإيقاف أوراش بناء ومكاتبة المخالفين لإعادة الوضع إلى ما كان عليه، وفقا للإرسالية عدد 673 بتاريخ 4 أكتوبر الماضي.
ولم يتردد أعضاء الجماعة السلالية لدوار “توريرت” بتراب جماعة “أمرزگان” التابعة لدائرة نفوذ إقليم ورزازات، في تنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر العمالة الاثنين الماضي، رددت خلالها شعارات غاضبة ورفعت فيها لافتات منددة بالضرر، الذي لحق أصحاب الحقوق بعد تعثر مسطرة التحديد التي أضرت بمصالح السكان وأصبحت تنذر باشتعال فتيل احتقان اجتماعي.
وعلمت “الصباح” أن سبب اتساع دائرة الغاضبين في المنطقة المذكورة عدم تشكيل مجلس النواب السلاليين، كما تم الاتفاق على ذلك في محضر أعد بمعرفة وتحت إشراف السلطة المحلية بمقر قيادة “أمرزكان” بتاريخ 13 ماي 2014، إلا أن شيئا لم ينفذ منذ ذلك التاريخ ومازال الوضع كما كان عليه، مما اعتبره أصحاب الحقوق في الأرض تماطلا مشوبا بالتواطؤ، خاصة أن المسألة إجرائية لا تتطلب وقتا طويلا وتتزامن مع الخطاب الملكي، الذي أكد أن قضايا المواطنين لا تقتضي التأجيل.
وطالب المشاركون في الوقفة الاحتجاجية  عامل إقليم ورزازات بالتدخل الفوري لوضع حد لهذا المشكل، الذي أضر كثيرا السكان وعطل مصالحهم- وذلك بالإقدام على تجديد جماعة النواب للجماعة السلالية للدوار المذكور، من أجل إعداد لوائح ذوي الحقوق، فضلا عن الإسراع في اعتماد إجراءات مواكبة من شأنها تشجيع التنمية بالمنطقة، وطرد شبح الاحتقان الاجتماعي بالمنطقة.
واشترط المحتجون في مجالس النواب المنتظر إنشاؤها طالبوا الحياد والمصداقية والنزاهة والموضوعية، لخدمة مصلحة السكان.
وأكد السكان تمسكهم بمطالبهم المشروعة وإصرارهم على مواصلة النضال بشتى الوسائل القانونية والمشروعة، من أجل تسوية هذه القضية، التي عمرت نحو سبع سنوات.
ياسين قُطيب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض