الرياضة

هكذا احتفل نجوم العالم بالعيون

أبو زعيتر خطف الأضواء من الوزير عبيابة ودوليون يشيدون بالأجواء
بدا نجوم العالم سعداء، وهم يشاركون في المباراة الاستعراضية، التي احتضنها ملعب الشيخ الأغظف بالعيون، أول أمس (الأربعاء) لتخليذ الذكرى 44 للمسيرة الخضراء. واتسمت المباراة، التي جمعت نجوم العالم بنظرائهم الأفارقة، بلوحات فنية، أبدع فيها ثلة من النجوم، مثل ريفالدو وصامويل إيطو، مسجل الهدف الوحيد للمنتخب الإفريقي، ومحمد أبوتريكة وحاجي ضيوف وآخرين.
وخطف أبوبكر زعيتر وشقيقه عثمان الأضواء من الوزير الحسن عبيابة، بعدما شذا الأنظار إليهما من باقي الضيوف، خاصة لحظة استقبالهما بمطار العيون، قبل التوجه إلى الخيمة المخصصة لتناول الغذاء وسط الرمال، حيث تسابق المعجبون على التقاط صور مع نجوم العالم.
وخالف الجمهور التوقعات بحضوره المحتشم، خلافا للدورات السابقة، التي فاق فيها الحضور 30 ألف متفرج.
ويخشى المنظمون من أن تفقد المباراة الاستعراضية إشعاعها، مستقبلا، في حال استمرار غياب الجمهور عن هذه البادرة، التي أحدثت للتسويق للحدث واستغلالها سياحيا وترويجيا بالدرجة الأولى.
وأشاد أغلب المشاركين بأجواء هذه المناسبة ورمزيتها، إذ قال روجي ميلا، النجم الكامروني، إنه يحضر لمشاركة الشعب المغربي احتفاءه بذكرى المسيرة الخضراء، معبرا عن اندهاشه بالأجواء السائدة.
وقال وائل جمعة، الدولي المصري السابق، إنه ممتن لحفاوة الاستقبال، التي لقيها سواء من مسؤولين ومنظمين، أو من مشجعين عاديين، مضيفا أنه سعيد بالمشاركة، ويمني النفس في تكرارها.
وأكد جمعة في تصريح ل»الصباح»، أن هذه المناسبة كانت فرصة للاحتفاء مع المغاربة، ولقاء العديد من النجوم المغاربة.
أما محمد أبو تريكة، فعبر عن اعتزازه بالمغرب، والمشاركة في المباراة الاستعراضية للمرة الثانية على التوالي. وقال أبو تريكة، في تصريح ل»الصباح»، إنه فخور بحلوله بالعيون مرة أخرى، كما أن هذه المناسبة شكلت بالنسبة إليه فرصة للقاء مجموعة من نجوم العالم، بعد غياب طويل.
من جانبه، أكد البرازيلي كافو، أنه شرف للكرة البرازيلية أن تكون ممثلة في هذه المباراة الاستعراضية، والمشاركة في احتفالات المسيرة الخضراء، مؤكدا استعداده لتلبية الدعوة مجددا.
وحل العديد من نجوم العالم بمراكش منذ الثلاثاء الماضي، من بينهم ريفالدو وبيبيطو وكافو وخافيير سافيولا وهيرنان كريسبو وأرييل أورتيغا وخافيير أبياتي وسطانكوفيتش ورفاييل ماركيز وألبير لوكي وبيدرو بوليتا وديفيد تريزيغي وروجي ميلا وصامويل إيطو وكالوشا بواليا والحاجي ضيوف وإبراهيم سيسيكو ووائل جمعة ومحمد أبو تريكة وخالد الغندور، إضافة إلى العديد من الدوليين المغاربة.
إنجاز: عيسى الكامحي (موفد “الصباح” إلى العيون)

أخبار
نجوم القتال حاضرون
استدعي العديد من أبطال فنون القتال المختلطة للمشاركة في المباراة الاستعراضية. وناهز عدد المدعوين نحو 30 بطلا، إلا أنهم لم يشاركوا في المباراة، بقدر ما فضلوا الاستمتاع برمال الصحراء، وأخذ الصور التذكارية.
وحضر العديد رفقة زوجاتهم وأفراد من عائلتهم، على غرار بعض اللاعبين.

سياسيون وبرلمانيون ضمن الضيوف
تابع المباراة العديد من السياسيين والبرلمانيين المنتمين إلى جهة العيون الساقية الحمراء، في مقدمتهم الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة والناطق الرسمي باسم الحكومة، وفوزي لقجع، رئيس الجامعة.
وحضر الاحتفاء عبد السلام بيكرات، والي جهة العيون الساقية الحمراء، ومولاي حمدي ولد الرشيد، رئيس المجلس الجماعي للعيون، إضافة إلى أعيان وشيوخ القبائل الصحراوية.

صحافيون أجانب لتغطية الحدث
وجهت اللجنة المنظمة الدعوة إلى صحافيين أجانب، لتغطية المباراة الاستعراضية بالعيون لأول مرة.
وكشف مصدر مطلع أن أزيد من 35 صحافيا أجنبيا يمثلون مختلف القارات لمواكبة الاحتفاء بالمسيرة الخضراء، كما عبروا عن إعجابهم بالأجواء السائدة والحضور الوازن لنجوم العالم والفنانين.

15 دقيقة للمغني المصري رمضان
شارك الفنان المصري محمد رمضان 15 دقيقة فقط رفقة المنتخب الإفريقي في المباراة الاستعراضية، قبل أن يطلب تغييره، بسبب العياء.
ودخل رمضان أساسيا إلى جانب مجموعة من النجوم، في مقدمتهم وائل جمعة وصامويل إيطو وحاجي ضيوف ونور الدين النيبت وغيرهم.
ولقي المغني المصري استقبالا لافتا من قبل معجبيه، بعد نهاية المباراة.

ريفالدو وببيطو يثيران الفضول
أثار البرازيليان ريفالدو وببيطو فضول العديد من عشاقهما خلال حلولهما بأحد فنادق مراكش رفقة باقي نجوم العالم، للمشاركة في المباراة الاستعراضية.
وكان ريفالدو وببيطو أكثر النجوم ملاحقة من قبل الصحافيين والمصورين، والقنوات الفضائية الوطنية والأجنبية، بالنظر إلى شهرتهما الواسعة، إلى جانب مواطنهما كافو، الذي كان أكثرهما استجابة لطلب الصحافيين.

مباراة برشلونة تشد الأنظار
حرص أغلب الضيوف المشاركين في المباراة الاستعراضية على متابعة مباراة برشلونة الإسباني وسلافيا براغ الثلاثاء الماضي، ضمن مسابقة دوري أبطال أوربا.
وظل نجوم العالم يحللون المباراة، ويتجاذبون أطراف الحديث سواء أثناء المباراة، أو بعد انتهائها، كما اختلفت التعليقات والآراء، خاصة بين عشاق البارصا.
وكان محمد أبو تريكة والتونسي الزبير بية حريصين على إتمام المباراة، رغم ملاحقة الصحافيين والمعجبين.

أبوزعيتر: الاحتفالات وحدت الرياضيين والفنانين
قال إن العيون شهدت حدثا استثنائيا والموعد سيتجدد سنويا
قال بوبكر أبوزعيتر، البطل العالمي في فنون القتال المختلطة، وأحد منظمي المباراة الاستعراضية بالعيون، إن الاحتفاء وحد الرياضيين والفنانين من مختلف القارات.
وأضاف أبوزعيتر في تصريحات صحافية، أن العيون شهدت حدثا استثنائيا.
وتابع «لدي الشرف أن أكون ضمن الرياضيين المشاركين في المباراة الاستعراضية، لتخليد ذكرى المسيرة الخضراء. ما رأيناه شيء يفرح. هؤلاء الرياضيون لبوا الدعوة دون تردد، من أجل الاحتفاء بهذه المناسبة الغالية على جميع المغاربة».
وأكد أبوزعيتر أن الدورة تميزت بحضور لاعبين من مختلف القارات الخمس، فضلا عن مشاركة فنانين عالميين، من أمريكا وإيران وتركيا والجزائر.
وأكد أبوزعيتر أن المشاركين جسدوا التضامن والأخوة، كما عبروا عن افتخارهم بزيارة العيون، والاحتفاء بالمسيرة الخضراء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق