أسواق

“بديل” … سيارة جديدة كل 15 شهرا

“بديل” يطلق عقد إيجار جديد وذكي بخدمات تشمل الصيانة وتحمل الإجراءات القانونية والإصلاحات

أطلق “بديل”، الفاعل الجديد في خدمات التأجير طويل الأمد، عقد إيجار جديد وذكي، لفائدة الخواص والمقاولات، يقدم لهم بشكل حصري، ضمان التنقل كل 15 شهرا بسيارة جديدة، سواء من نوع السيارة نفسها التي كانوا يستفيدون منها أو من “موديل” مختلف، بدون أداء كلفة إضافية، وحسب رغبة الزبون وظروفه العائلية أو المهنية أو ميزانيته، مع تقديم مجموعة من الخدمات الفريدة وغير المسبوقة. 
ويستفيد الزبون من سيارة بفضل عقد كراء تتراوح مدته ما بين 36 و48 أو 60 شهرا، مقابل أداء قسط شهري، وفق صيغتين جديدتين من العقود، هما “امتلاك”، الذي يؤدي من خلاله الزبون قسطا ثابتا متفقا عليه يخول له الاحتفاظ بآخر سيارة استعملها، التي لا يتجاوز عمرها 15 شهرا بدون أداء أي واجب إضافي، وعقد «فايز»، الذي يؤدي من خلاله الزبون قسطا ثابتا متفقا عليه مقابل كراء السيارة بعد نهاية العقد. وهي الصيغة التي توفر الولوج إلى مجموعة واسعة ومتنوعة من السيارات التي تغطي معظم احتياجات الشركات (سيارات للأفراد، سيارات بسائق، شاحنات مثلجة، سيارات نقل المستخدمين أو النقل المدرسي، دراجات نارية..).

ويستند عرض «بديل»، حسب ما أكده المسؤولون في الشركة، خلال ندوة صحافية نظمت بالبيضاء، على أقساط شاملة وفوائد عديدة للأفراد السائقين والمسؤولين عن السيارات بالشركات، بشكل يمكنهم من التحكم في النفقات السنوية للسيارات، والتي تشمل الضريبة والرسوم والتأمين على كل المخاطر والمساعدة في حالة وقوع حادث (مركز نداء وطني و دولي) والصيانة  الحصرية عند مراكز مصلحة الزبناء لصانعي السيارات أو ممثليهم المعتمدين بالمغرب، إضافة إلى إمكانية تغيير الإطارات ومسافة كيلومترية ممنوحة مريحة تتجاوز المعدل الجاري به في السوق، إلى جانب خدمات أخرى مثل الصيانة في محل الإقامة، وتغيير الزيت والمراقبة التقنية بالنسبة إلى الخواص وتزويد الزبون بسيارة بديلة في حالة الحادث.
ويمكن للشركات التي تختار عرض «بديل» الاستفادة من متابعة آنية عبر التطبيق الرقمي لتحركات الأسطول وعدد الكيلومترات وتدبير استهلاك الوقود وأداء السيارات وتحديد الموقع الجغرافي والمسار ولوحات قيادة السيارة…
ومقارنة مع عروض التمويل التقليدية الموجودة بالسوق، تقدم “بديل” عدة امتيازات تمكن من ربح الوقت والمال، حسب المسؤولين، تتجلى في تحمل الإجراءات القانونية وأداء الضرائب والتأمين ضد جميع المخاطر والصيانة الميكانيكية والإصلاحات المختلفة في حالة العطل أو الحوادث، إضافة إلى تحمل التكاليف في إعادة السيارة إلى البيت أو إلى مقر الشركة، مع مركز اتصال على مدار اليوم وطيلة أيام الأسبوع من أجل المساعدة بالمغرب وبالخارج، ومنحة لتغيير عجلتين بديلتين.

صيغة تنقل جديدة

يمكن للخواص وأصحاب المهن الحرة والمقاولات، الراغبين في الولوج إلى هذا العرض وصيغته الحصرية لدى “بديل”، واختيار السيارات حسب حاجياتهم، والاطلاع على الأسعار بشكل مباشر من خلال موقع “بديل” على الأنترنت، أو لدى الفريق التجاري التابع للشركة أو مكاتبها بالبيضاء والرباط وممثليها في أكادير وفاس والقنيطرة ومراكش ووجدة وطنجة.
وتنشط «بديل»، المقاولة المستقلة المغربية التي يبلغ رأسمالها 15 مليون درهم، في قطاع التنقل، وتعمل على تنزيل نظام مراقبة دائم ومنتظم يهدف إلى فهم التطورات التكنولوجية والطاقية والاقتصادية والبيئية والمجتمعية، وتأثيرها على التنقل، واعتمادها في تطوير عروض مبتكرة وجديدة وفعالة، وتأسست في 2018 بهدف تمكين أكبر عدد من مستعملي السيارات المغاربة من الولوج إلى صيغ التنقل الجديدة التي تقدمها لأول مرة في المغرب، والتي تعرف إقبالا كبيرا في عدد من الدول عبر العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق