وطنية

صورة ماكرون تغضب عائلة آيت الجيد

احتجت عائلة الطالب القاعدي محمد بنعيسى آيت الجيد، على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لالتقاطه صورة مع عبد العالي حامي الدين، نائب رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية، المتابع جنائيا على خلفية قضية قتل. وراسلت العائلة رسميا رئيس الجمهورية الفرنسية، لوضعه في الصورة بخصوص ظروف قتل ابنها بنعيسى والاشتباه في ضلوع حامي الدين في قتله مع طلبة آخرين، أحدهم من العدل والإحسان حكم ب10 سنوات يوشك على إنهائها، و4 آخرون أدين اثنان منهم، أحدهما أستاذ جامعي، أخيرا، بالحبس النافذ ل3 سنوات، مقابل 3 أشهر لاثنين آخرين. وعبرت العائلة عن آلامها عقب ظهور ماكرون في صورة شخصية عبارة عن «سيلفي» مع حامي الدين، الذي نشرها في فاتح أكتوبر تزامنا مع جلسات البت في الدفوع الشكلية والأولية المقدمة من قبل دفاعه، الذي تخلف عنها بداعي حضوره في أشغال الجمعية العامة للبرلمان الأوربي بستراسبورغ، بتكليف من حكيم بنشماش رئيس مجلس المستشارين. وأخبرت عائلة آيت الجيد الرئيس الفرنسي بمتابعة الملتقط معه «السيلفي» أمام غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، بتهمة المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار، مؤكدة أن نشر حامي الدين الصورة، على الشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية، «محاولة بئيسة لاستغلالها للتأثير على مجريات وأطوار محاكمته».

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق