أخبار الصباح

أخبار الصباح

> تحرش
كشفت مصادر مطلعة أن والد الطفل الذي تحرش به مؤطر رياضي ببرشيد، قدم شكاية لدى الوكيل العام، الذي أمر بمباشرة التحقيقات، مضيفة أن المؤطر يشتغل ضمن فئات نادي يوسفية برشيد لكرة القدم، لكن الطفل يوجد ضمن مجموعة غير مسجلة بالنادي، يشتغل معها المدرب المتهم خارج أوقات عمله مع الفريق، الذي قرر فصله، مباشرة بعدما علم بتورطه.
(ع. م)
> فاتورة
ألزمت وكالة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بالجماعة القروية سيدي بيبي بإقليم شتوكة أيت باها، أحد زبنائها بأداء فاتورة استهلاك أبريل 2019 أربع مرات، إذ أدى مبلغ الفاتورة في نهاية الشهر ذاته، ليفاجأ عندما هم بأداء واجبات الشهر الموالي بمطالبته بأداء مبلغ الفاتورة التي سبق أن أداها، فما كان عليه إلا أن أداها للمرة الثانية ليتكرر الأمر خلال الشهرين المواليين.
(ع. ك)
> هجرة
تمكنت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بسلا، في الساعات الأولى من صباح أمس (الأربعاء)، من إجهاض عملية لتنظيم الهجرة غير المشروعة، وإيقاف خمسة مشتبه في تورطهم في العملية والمشاركة فيها، كما تم ضبط 22 مرشحا للهجرة، من بينهم قاصر سلموا مبالغ مالية للمنظمين الموقوفين، مقابل تهجيرهم نحو إسبانيا.
(ك. م)
> أشغال
استغرب سكان فيلات بواجهة شارع ابن سينا بالحي الحسني بالبيضاء، طريقة أشغال صيانة وتزيين الشارع، ووصفوها بالعشوائية والتي لم تحترم التصاميم. وأفادت مجموعة من المواطنين أن المهندس المشرف أغلق مرائب فيلات، عبر طوار يعلو الرصيف ويمنع مرور السيارات والعربات إلى “الكراج” المرخص في التصاميم. ولم يستسغ السكان، أثناء احتجاجهم، أجوبة رئيس الورش، التي لا يمكن تطبيقها واقعيا، إذ طالبوا الشركة بالهدم وإعادة الأمور إلى حالتها وفق التصاميم.
(م. ص)
> مقاولات
قاطع برلمانيو الاتحاد العام لمقاولات المغرب جلسة مساءلة الوزراء، بمجلس المستشارين، مساء أول أمس (الثلاثاء). وفسرت مصادر من اتحاد المقاولات الغياب بأن “البرلمانيين فضلوا عقد اجتماع للمجلس الإداري لإيجاد خلف لصلاح الدين مزوار، المستقيل، بدل حضور جلسة المستشارين”. وغابت أيضا البرلمانية نائلة التازي، بسبب مشاركتها في مؤتمر البنك الدولي بواشنطن.
(أ.أ)
> استخبارات
أدانت ابتدائية الرباط، الجمعة الماضي، مسؤولا سابقا بالاستخبارات، بسنة حبسا نافذا، وتابعته بانتحال صفة ينظمها القانون، فيما أسقطت عنه تهمة النصب. وكانت للمدان علاقات متشابكة مع مسؤولين أمنيين كبار، فتحركت المديرية العامة للأمن الوطني للبحث في مجموعة من الشبهات. وأسقط المسؤول الاستخباراتي معه واليا للأمن ومسؤولين آخرين بولاية أمن الرباط، استقدمتهم الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إلى مقرها بالبيضاء، للاستماع إليهم في علاقاتهم مع الموقوف الذي تحول إلى “سمسار”.
(ع. ل)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق