fbpx
وطنية

الأحرار يتهم العدالة والتنمية بضرب التعددية السياسية

حزب مزوار ينتقد تخبط حكومة بنكيران في التدبير ما أدى إلى توقف الدينامية الاقتصادية التي طبعت العشرية الحكومية الأخيرة

هاجم حزب التجمع الوطني للأحرار، حكومة عبد الإله بنكيران، معتبرا أن تجربته تتسم بالتخبط في العمل، والارتباك والتردد في معالجة عدد من الملفات الاجتماعية والاقتصادية، في ظل ظرفية دولية صعبة تتطلب تجديد الرؤية، وإبداع استراتيجيات اقتصادية واجتماعية مناسبة. وشدد بلاغ المكتب السياسي لحزب الأحرار على التخبط التي طبع تجربة حكومة العدالة والتنمية، بعد مرور ثمانية أشهر، نجم عنه توقف الدينامية الاقتصادية التي طبعت العشرية الحكومية السابقة. واتهم التجمع الوطني للأحرار، حزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة الحالية، بممارسة ازدواجية الخطاب “بشكل مبيت”، وذلك بالتمييز بين “خطاب الحزب الأول الحاكم وفي الوقت نفسه، خطاب الحزب الأول المعارض”، مشيرا إلى أن هذا الواقع “يخلق التباسا في الممارسة والأعراف الديمقراطية، كما هي متعارف عليها دوليا، والمبنية على تحمل المسؤولية الكاملة في الدفاع عن العمل الحكومي من طرف الحزب الحاكم، وعدم اللجوء تارة إلى خطابات التجريح والتشكيك والاتهام ضد خصومه السياسيين بحجة محاربة الفساد”، وذلك في إشارة إلى الحرب التي يقودها بعض قادة العدالة والتنمية، عل صلاح الدين مزوار، رئيس التجمع الوطني للأحرار، في قضية اتهامه بتبادل علاوات مع الخازن العام للمملكة، في قضية يجري التحقيق بشأنها مع موظف للاشتباه في تورطه في تسريب وثيقة.
ونبه حزب مزوار إلى أن حزب العدالة والتنمية، الذي يرأس أمينه العام الحكومة، يزاوج بين مهاجمة خصومه السياسيين، وبين تقمص دور الضحية في مواجهة اللوبيات المضادة للإصلاح، أو ما يسميه رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران “التماسيح والعفاريت”. واعتبر التجمع الوطني للأحرار أن “هذه الازدواجية تعكس نزوعا من العدالة والتنمية، نحو الهيمنة والتحكم في المشهد السياسي الوطني من جهة، وتطرح إشكالا حول مدى قناعته الراسخة بالتعددية الحزبية الديمقراطية من جهة، ومدى استيعابه التمييز بين اختصاصات الحكومة واختصاصات الدولة في البنية الدستورية والتاريخية والمؤسساتية المغربية الخاصة من جهة أخرى”.
وكان التجمع الوطني للأحرار انتقد رئيس الحكومة لاتهامه بالاستحواذ على أجندة الانتخابات المقبلة، والتقرير بشأنها دون العودة إلى باقي الفرقاء السياسيين. وأعرب رئيس الحزب، صلاح الدين مزوار، عن اندهاشه لقرار عبد الإله بنكيران، تأجيل الانتخابات الجماعية إلى السنة المقبلة، دون استشارة باقي أطراف العملية السياسية، سيما أحزاب المعارضة التي خولها الدستور موقعا مهما في الحياة البرلمانية. وهاجم مزوار، في اجتماع للمكتب التنفيذي للحزب، الحكومة الحالية منتقدا إياها لـ”تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي بعدم الحفاظ على الدينامية التي ميزت المغرب في السنوات الأخيرة”.

إحسان الحافظي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق