fbpx
الصباح الـتـربـوي

أزيد من 600 تلميذ وافد على نيابة المضيق

أكد رشيد ريان، النائب الإقليمي لنيابة وزارة التربية الوطنية بعمالة المضيق الفنيدق، أن النيابة الإقليمية توجه اهتماما خاصا بالتعليم بسبتة المحتلة الذي يعاني مضايقة كبيرة من سلطات الاحتلال بالمدينة السليبة.
وأوضح النائب الإقليمي، خلال ندوة صحافية نظمت مساء الجمعة الماضي، لمناسبة انطلاق الدخول المدرسي الجديد، أن النيابة تخصص منحة سنويا للمدرسة الأهلية بسبتة تصل إلى خمسة وأربعين مليون سنتيم، وذلك من أجل تدبير شؤونها وتوفير اللوازم والموارد البشرية، من أجل مواصلة التلاميذ المغاربة تعليمهم، مشيرا إلى أن عدد التلاميذ المغاربة الذين  يتلقون تعليما مغربيا بسبتة المحتلة يتراوح بين  500 و600 يزاوجون بين التعليم المغربي والإسباني.
وبخصوص الدخول المدرسي، أوضح النائب الإقليمي أن عددا من الصعوبات اعترضته، منها عدم كفاية الموارد البشرية التي لا تزال تؤرق النيابة من أجل إيجاد الحلول، ثم تأخر المقاولات في إنجاز المشاريع بسبب موسم الصيف وتأثيره على إنجازها.
وينضاف إلى هذه الصعوبات، يقول النائب الإقليمي، مشكل الوافدين، وهي ظاهرة غريبة سجلت بنيابة المضيق الفنيدق خلال هذه السنة، إذ  وصل عددهم  إلى أزيد من 600 وافد من مختلف المدن المغربية، وعدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، إضافة إلى بعض الأسر السورية التي استقرت في المغرب، بعد أن  فرت من جحيم الحرب في سوريا، إذ وصل عدد التلاميذ السوريين الذين التحقوا بالتعليم العمومي المغربي بالمضيق، ثمانية تلاميذ، ينتمون إلى عائلتين من السوريين الأكراد.
وأكد النائب الإقليمي أن عدد الوافدين على المدارس العمومية بمدينتي المضيق والفنيدق، حطم كل التوقعات والإحصائيات التي توفرت عليها النيابة طيلة فترة الإعداد للدخول المدرسي،  ما  أربك الدخول المدرسي الحالي ووضع إكراهات جديدة أمام  المنظومة التربوية بالنيابة.
وكشف النائب الإقليمي أن نيابة عمالة المضيق الفنيدق تشهد إنجاز 12 مؤسسة تعليمية بأربع جماعات وصلت كلفتها أزيد من 126 مليون درهم .

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى