حوادث

״بيدوفيل״ يهتك عرض طفلة وسط حديقة

‎باشرت فرقة الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، حول هتك بيدوفيل عرض قاصر وسط حديقة الكتبية بالمدينة العتيقة مساء الجعة الماضي.
‎وحسب مصادر «الصباح»، فإن إيقاف المتهم والتحقيق معه تما بعدما ضبطته أم الضحية متلبسا بممارسة شذوذه على ابنتها، التي لا يتجاوز عمرها أربع سنوات.
‎وكشفت المصادر ذاتها، أنه بينما كان الوضع عاديا بالحديقة، تفاجأ مرتادوها بصراخ امرأة وهي تجر رجلا متهمة إياه بأنه هتك عرض ابنتها وحاول اغتصابها وسط الحديقة. ‎وأضافت المصادر، أن الأم حكت للمتجمهرين الذين قاموا بمحاصرة المشتبه فيه، تفاصيل ما قام به، إذ أفادت أنه في غفلة منها كانت ابنتها، تلعب بزاوية أخرى، قبل أن تبحث عنها لتجد شخصا غريبا يقوم بهتك عرضها.
‎وأوردت الأم أنها صعقت بمشهد صادم لرجل كان في حالة «انتشاء»، غير آبه بما حوله يقبل ابنتها ويتحسس جسدها الغض، الأمر الذي جعل المتجمهرين يحاصرونه ويسارعون إلى إبلاغ المصالح الأمنية التي اعتقلته.
‎وعلمت «الصباح»، أن فرقة الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، مازالت تباشر تحرياتها لتفكيك خيوط القضية، وكشف ملابساتها حتى تتمكن من معرفة، ما إن كان المتهم متورطا في اغتصاب أطفال آخرين.
وتعود تفاصيل القضية، إلى مصادفة المتهم الضحية، تلعب بالليل وحيدة وسط الحديقة، ووجد البيدوفيل الجو مناسبا للقيام بإشباع رغباته الجنسية، واستغل براءة الطفلة البالغة من العمر أربع سنوات ليقوم بإغرائها بمرافقته إلى زاوية مظلمة.
وبعد أن تمكن المتهم من استدراج الضحية وإبعادها عن أعين والدتها ومرتادي الحديقة، رافقها إلى زاوية معزولة وسط الأشجار والأغراس، وما إن استفرد بها حتى شرع في تقبيلها وتحسس أماكن حساسة في جسدها وهتك عرضها، في محاولة لممارسة الجنس عليها. وبينما كان المشتبه فيه يقضي وطره من ضحيته، بكل «يسر»، ظنا منه أن اختيار توقيت ومكان ممارسة شذوذه عملية موفقة، لن يكتشف أمرها، تفاجأ بمحاصرته من قبل والدتها التي ضبطته في وضع مخل بالحياء، وهو المشهد الذي صدمها فلم تتردد في معاتبة المشتبه فيه وطلبت النجدة لمحاصرته، وهو ما جعل المارة ورواد الحديقة يلتحقون بها على وجه السرعة، خاصة أنه ضبط متلبسا.
وبعدما تأكدت الشكوك حول ما قام به المعني بالأمر، سارع شهود الواقعة إلى ربط الاتصال بالمصالح الأمنية، فحلت فرقة الشرطة القضائية بمسرح الحادث، فاعتقلت المشبوه في حالة تلبس، ثم نقلته من أجل التحقيق معه وتعميق البحث ومعرفة حيثيات وتفاصيل جريمته في حق الطفولة البريئة.
وبعد إيقاف المتهم ونقله إلى مصلحة الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، تم إيداعه تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق