وطنية

الحركة الشعبية متشبث بحقيبتين

أفادت مصادر حركية أن حزب “السنبلة” يرفض تقزيم مشاركته في حكومة العثماني، بما لا يناسب حجمه الحقيقي، باعتباره أحد المكونات الأساسية للتحالف الحكومي.
وأكدت مصادر قيادية أن الحركة يتشبث بحقيبتين في الحكومة، اعتبارا لعدد نوابه في البرلمان، والذي يجعله في الرتبة الثالثة بين مكونات الأغلبية بـ27 برلمانيا، وراء التجمع بـ37 والعدالة والتنمية بـ 125.
وقال حركي إنه لا يعقل أن يتم تقليص حضور الحزب إلى منصب واحد، على غرار حزبي الاتحاد الاشتراكي أو الاتحاد الدستوري، واللذين لا يتجاوز عدد برلمانييهما عشرين نائبا بالنسبة لإخوان لشكر و19 بالنسبة إلى حزب “الحصان”.
وللإشارة، فإن حزب الحركة ممثــل في الحكومة بخمس حقــائب، منها حقيبتان لوزيرين هما سعيد أمزازي، في التربية والوطنية، ومحمد الأعرج، في الثقافة والاتصال، وثلاث حقائب لكتاب دولة، هم حمو أوحلي، كاتب الدولة المكلف بالتنمية القرويــة والمياه والغابات، وفاطنة لكحيل، المكلفة بالإسكان، ومحمد الغراس، كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني.

برحو بوزياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق