fbpx
بانوراما

الميلودي يتراجع عن الاعتزال

فاجأ المغني الشعبي عادل الميلودي متابعيه على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بحذف التدوينة التي تحدث فيها عن قرار اعتزاله الفن، الأمر الذي أثار جدلا واسعا.
ورجح نشطاء أن الميلودي، حذف التدوينة ذاتها بعدما تراجع عن خطوته، وأنه لم يقو على تنفيذها والابتعاد عن المجال الفني، سيما أنه من الممكن أن تكلفه غاليا. وكتب الميلودي في التدوينة التي “اختفت” من صفحته “ما بقات قعدة معاكم في هاد البلاد الظلم والبهتان النفاق الكذوب بزاف، على هاد شي غاد نخلي ليكم الغناء والسهرات والفيسبوك، اليوم إن شاء الله غادي نحيد كولشي”.
وأضاف في التدوينة المحذوفة، التي صورها  نشطاء مباشرة بعدما نشرها، ويتداولونها على نطاق واسع “سمحو لي الفانز الزوينين، وهدوك اللي دايرين لي الفتنة كنهنيكم بالفوز بالحياة في هذه الدنيا وآخر حاجة غاديين تسمعوها مني هي نتوما حكارة والله مع الحق، واي حاجة قلتوها في، اقسم بالله حتى كذوب خليت ليكم الله والنهار مزال تشوفوني فهد الفيسبوك عرفوني ما شي راجل وقريب غادي يبان الحق”.
وأثار عادل الميلودي جدلا واسعا، أخيرا، خلال استضافته بأحد البرامج التلفزيونية مع المنشط عماد قطبي، إذ قال  “لي مكيضربش مرتو ماشي راجل”، وهو ما أدى إلى توقيف البرنامج، لمدة ثلاثة أسابيع، حسب بلاغ أصدرته “الهاكا”.
واضطر الميلودي إلى تقديم اعتذاره على صفحته على “فيسبوك” ونشر فيديو يطلب من الذين أزعجتهم تصريحاته تقبل اعتذاره، سيما أنه، على حد تعبيره، لم يقصد إهانة المرأة.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق