fbpx
مجتمع

“ودادية الخير”: لا علاقة لنا بدرب الخليفة

نفت ودادية الخير للسكن بعمالة ابن امسيك بالبيضاء علاقتها بمشروع إعادة إيواء سكان “درب الخليفة”، مؤكدة أن المشروعين منفصلان ولكل أهدافه وغاياته.
وأوضحت الودادية التي تأسست في 22 يوليوز 2015 لإنجاز مشروع سكني بمقاطعة ابن امسيك (الملحقتين الإدارية 56 و57 مكرر) لفائدة منخرطيها من أطر وأعوان عمالة مقاطعات ابن امسيك، أنها اتبعت الإجراءات القانونية للحصول على بقعتين لا علاقة لهما بالبقع المخصصة لمشروع إعادة ترحيل سكان “الحفرة”. وقالت الودادية إن البقعة الأولى ذات الرسم العقاري عدد130327/12 (المساحة 1810 أمتار مربعة) ستمكن من إسكان 44 موظفا، إذ سيتم بناء ست عمارات سكنية مكونة من قبو وسفلي وثلاثة طوابق في كل واحدة منها، فيما ستمكن البقعة الثانية ذات الرسم العقاري عدد77015/س (المساحة 934 مترا مربعا) من إسكان 40 منخرط، إذ سيتم بناء عمارتين سكنيتين مكونتين من قبو وسفلي وأربعة طوابق في كل واحدة منهما.
وبشأن إجراءات الاقتناء، احترمت الودادية المسطرة القانونية المتبعة في شأن اقتناء أراضي أملاك الدولة، إذ قدم مكتب الودادية طلب اقتناء بقعتين أرضيتين صغيرتين متبقيتين من الوعاء العقاري عدد130327/12 (المساحة 1810 مترا مربعا) والوعاء العقاري عدد77015/س(المساحة 934 متر مربع) بتاريخ 15 أبريل 2016 إلى مدير المركز الجهوي للاستثمار. وأصدر والي الجهة إذنا بتاريخ 3 نونبر 2016 بتفويت القطعتين التابعتين لأملاك الدولة من أجل تخصيصها لإنجاز المشروع السكني، وحدد الثمن في 1300 درهم للمتر المربع.
وقالت الودادية إن المهندسيين المعماريين المشرفين على المشروعين أجريا دراستين تقنيتين قدرتا عدد الشقق في 82 شقة. وبناء على ذلك، أجريت قرعة للمستفيدين بالقاعة المتعددة الاختصاصات بالعمالة، شارك فيها جميع الموظفين بمختلف أسلاكهم، بمن فيهم موظفو المصالح الخارجية الراغبون في الانخراط في هذه الودادية.
وأفضت القرعة إلى استفادة 66 موظفا وموظفة من 66 شقة، بينما استفاد 5 أعضاء من مكتب الودادية مباشرة، إضافة إلى عضويين شرفيين (الكاتب العام السابق ورئيس قسم الشؤون الداخلية السابق)، ثم 9 شقق في إطار حصيص لفائدة موظفين في الولاية.
وقالت الودادية إن عملية البناء التي انطلقت في 18 يونيو الماضي، وصلت إلى نسبة 20 في المائة، مؤكدة أن تحصيل الدفعات المالية يتم تحت إشراف وتتبع المكتب المسير وفق القانون الأساسي، أنه لم يتم تفويت أي شقة مجانا.
يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى