fbpx
الرياضة

الوداد يستعد لمعركة ثانية بـ “طاس”

يتجه نحو إحداث تغييرات في هيأة دفاعه تحسبا للمرافعة

يتجه الوداد الرياضي نحو إحداث تغييرات في الهيأة القانونية المكلفة بملف نهائي رادس، تحسبا لدخول معركة المحكمة الرياضية الدولية»طاس» من جديد، في سبيل استعادة حقه المسلوب في منافسة عصبة الأبطال.
وذكرت مصادر متطابقة أن سعيد الناصري، رئيس الوداد، قرر تعزيز فريق عمله القانوني، لوضع ملف قوي لدى المحكمة الرياضية، مستفيدا من هفوات سابقة، رجحت كفة الفريق التونسي.
وكلف رئيس الوداد هيأة قانونية للدفاع عن فريقه، تتألف من 3 محامين سويسريين، بينهم محاميتان سويسريتان كانتا تعملان في السابق داخل “طاس” ، ولهما دراية واسعة بهذا النوع من القضايا والملفات.
وتضمن ملف الوداد حينها دفوعات جديدة والعديد من المعطيات التي أضافها محاموه الذين كلفوا بهذه القضية، إذ طالب ممثل المغرب باعتباره فائزا، ومتوجا، وإعلان الترجي منسحبا بعدما رفض إعادة النهائي، قبل أن يأتي القرار مخالفا لكل التوقعات، بعد أن أعادت “طاس” الملف لنقطة الصفر، وتركت ل”كاف” فرصة الحسم في القضية.
وأيدت لجنة الاستئناف قرار لجنة الانضباط واعتبرت الترجي فائزا باللقب، وهو الأمر الذي فرض على الوداد العودة من جديد إلى المحكمة الرياضية، بملف أقوى هذه المرة، استدعى إحداث تغييرات في الهيأة القانونية التي دافعت عن مصالحه في المرحلة السابقة.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى