fbpx
بانوراما

مسار الأغنية وروادها … بصمة أغاني المسيرة الخضراء

مسار الأغنية وروادها

الحلقة الأخيرة

مرت الأغنية المغربية بمجموعة من المحطات ساهمت في كتابة تاريخها وتوجيه مسارها، كما تباينت الفترات التي عاشتها باختلاف الفنانين الذين ظهروا في كل مرحلة، إذ شكل كل واحد منهم مدرسة قائمة بذاتها وكان لها دور كبير في إغناء خزانتها بألوان متنوعة. في الحلقات التالية، سنسلط الضوء على أبرز محطات مسار الأغنية المغربية من خلال مجموعة من رواد الأغنية، الذين قدموا روائع غنائية مازالت تلقى صدى من قبل الجمهور رغم مرور عقود كثيرة على إبداعها.
أمينة كندي
فترة أغنت خزانة الأغنية المغربية وقدمت روائع خالدة
قدم العديد من المبدعين المغاربة باقة من الأغاني المغربية العصرية بمناسبة “المسيرة الخضراء”، والتي شكلت ما يسمى “فن المسيرة الخضراء” وظلت بصمتها حاضرة في الذاكرة الفنية.
وقال عبد الواحد التطواني إن خزانة الأغنية المغربية العصرية ستظل حافلة بأعمال رائعة من بينها أغنية “جيل جيلالة” بعنوان “العيون عينيا والساقية الحمرا ليا”، إذ تعد من الأغاني التي يحفظها حاليا جمهور من مختلف الفئات العمرية”.
ومن بين الأغاني التي قدمت بمناسبة المسيرة الخضراء “صوت الحسن ينادي” للمبدع فتح الله المغاري، التي تعد من روائع الأغنية المغربية العصرية، يقول عبد الواحد التطواني، مضيفا أن الاشتغال عليها لم يتطلب سوى ليلة واحدة فقط لتحقق بعدها انتشارا واسعا.
وتعتبر أغنية “صوت الحسن ينادي” من الأعمال، التي يفضل كثير من الفنانين العرب ممن يحيون حفلاتهم بالمغرب تقديمها ضمن فقراتهم الفنية، كما تلقى تجاوبا كبيرا من قبل الجمهور.
ويحكي عبد الواحد التطواني أن أغلب الأعمال الفنية التي قدمت خلال فترة المسيرة الخضراء كانت تؤدى بشكل جماعي، وذلك بمشاركة ثلة من ألمع الفنانين المغاربة الذين أبانوا عن حماستهم وروحهم الوطنية.
وكانت أغاني المسيرة الخضراء من بين الأعمال التي حفزت المتطوعين من المدن المغربية والذين حظوا بشرف قطع الحدود الوهمية والدخول إلى الأقاليم الجنوبية.
ويقول عبد الواحد التطواني إن الفنانين المغاربة في فترة المسيرة الخضراء ساهموا في كتابة إحدى الصفحات المجيدة في التاريخ المغربي الحديث وتقديم النموذج للأجيال، موضحا أن أعمالهم ستذكر الأجيال المقبلة بحقبة مهمة من تاريخ المغرب.
واعتبرت الأغاني التي قدمت خلال المسيرة الخضراء، حسب عبد الواحد التطواني، محطة بارو في مسار الأغنية المغربية العصرية وتحديدا الأغنية الوطنية، التي تدعو إلى قيم المواطنة النبيلة.
وانخرط مجموعة من الفنانين المغاربة من رواد الأغنية العصرية، في تلك الفترة، في تقديم أعمال استطاع كثير منها أن يحافظ على مكانته رغم مرور عقود على إبداعها، حيث كثير منها تمت إعادة غنائه بتوزيع موسيقي جديد من قبل جيل الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق