بانوراما

دامر…آكل لحوم البشر

مجرمون فوق العادة
الحلقة الأخيرة
هم مجرمون ليسوا بالفطرة، ولكن شاءت الظروف المحيطة بهم أن تحولهم إلى سفاحين، حطموا الرقم القياسي في جرائم القتل والتنكيل بالجثث، وتعددت الأسباب والمبررات التي اتخذوها لتنفيذ جرائمهم، التي صبغت بالدم، ولم يسلم منها حتى الأطفال. قصص مثيرة لأشهر السفاحين، الذين تغذوا على لحوم البشر، ولمصاصي الدماء، طبعتها الرغبة الجامحة في الانتقام من الذات والمجتمع، في أبشع صورها، وتحولت إلى ضرورة لاستمرارهم في الحياة.
كريمة مصلي
جيفري دامر، هو إحدى الشخصيات الشهيرة، التي عرف أنها ارتكبت العديد من الجرائم المختلفة، حيث لقب أيضا جيفري جامر بالسفاح، لأنه كان يتغذى على لحوم البشر، هو قاتل بالتسلسل يقتل الذكور الشباب واليافعين، بصرف النظر عن جنسيتهم، معظم ضحاياه قتلهم خنقا ثم قام بتقطيع جثثهم وسلخ جلودهم والاحتفاظ بهياكلهم العظمية أو أجزاء منها، وفي بعض الأحيان كان يحتفظ بأجزاء كاملة من الجثة ويقوم بأكلها.
ارتكب جيفري جريمته الأولى في سن 18 وضحيته الأولى كانت في سن 19.
عاش جيفري دامر طفولة سيئة، إذ نشأ في منزل من أسرة مكونة من أربعة أشخاص، هو الابن الأكبر وكان يعاني بسبب معاملة والده ووالدته السيئة له.
لاحظ المعلمون أن جيفري دامر يعاني الكثير من الاضطرابات النفسية والسلوكية، ولا يمكنه التركيز مع المعلمين في المواد الدراسية، وقليل الانتباه، خاصة بعد أن طلق والده والدته وتزوج بأخرى، ما دفعها إلى الانتحار.
بعد أن تخطى مرحلة الطفولة وسط الكثير من الاضطرابات النفسية وأيضا السلوكية ووصل إلى مرحلة المراهقة تفاقمت المشكلة، وتم فصله من المدرسة بسبب سلوكه السيء، واتجه بعدها إلى تناول المشروبات الكحولية وإدمانها إلى جانب إدمانه المخدرات.
تلك الوضعية دفعت والده إلى إدخاله إلى الجيش ليتحسن سلوكه، ولكن سلوكه العدواني والاعتداء على أحد الزملاء سرعا بفصله.
قرر العيش والبحث عن عمل وكان له ذلك في أحد المصانع، التي تقوم بتصنيع الشوكولاتة، وأمام هذا الوضع الجديد أضحى جيفري يذهب بشكل يومي إلى الملاهي الليلية، لإغراء بعض الشباب عن طريق المال، لاصطحابهم معه إلى المنزل، وبالفعل نجح في هذا الأمر مرارا وتكرارا، وكان يقوم بذلك من أجل ممارسة شذوذه عليهم، ولم يكتف بذلك، إذ كان يعمد إلى تخديرهم وخنقهم في الحال، وكان يقوم أيضا بمضاجعتهم وهم أموات، وبعدها يقوم بتقطيع الجثث إلى أشلاء. كان جيفري يحتفظ ببعض الأعضاء التناسلية الخاصة بهم، وأيضا بعض مناطق الجسد في الثلاجة، ويتخلص من بقية الجثة، ولكنه في إحدى المرات لم يسلم جيفري كما سلم في الكثير من الحالات السابقة.
في إحدى المرات قابل مجموعة من الشباب وحاول إقناعهم كالعادة بأن يصطحبهم معه إلى المنزل، ولكنه لم يكن يأتي معه سوى واحد فقط، وفي هذا اليوم مارس الجنس معه عندما ذهب معه إلى المنزل، ولكنه قبل أن يقوم بخنقه، قام الشاب بادعاء أنه يريد الذهاب إلى الحمام، وهرب بعد ذلك ليجد بعدها أحد رجال الشرطة ويخبره ما حدث معه. اتجهت الشرطة إلى المنزل وألقت القبض عليه بعد ما وجدت بقايا الجثث في ثلاجته، وتم وضعه في زنزانة منفردة تماما حتى لا يؤذي أحدا.
بعد أن تم القبض على جيفري دامر ووضعه في السجن المنفرد، قام بطلب الكتاب المقدس، وفي هذا الوقت كان قد تغير جيفري دامر كثيرا، حيث أصبح جيفري يتسم بالهدوء الكبير، وبعدها مرت فترة وقام جيفري دامر بالعمل كعامل نظافة للمراحيض، لمدة ساعتين في اليوم الواحد واستمر على ذلك فترة.
ولكن في أحد الأيام قام أحد الأشخاص بضرب جيفري دامر على رأسه حتى وجدوه على الأرض مستلقيا، ولكن بعد نقله إلى المستشفى وقرب تعافيه قام أحد الأشخاص بضربه بشفرات الحلاقة على عنقه، ولكن في هذه المرة فارق جيفري الحياة على الفور بسبب النزيف الشديد الذي تعرض له.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق