fbpx
وطنية

سيول طوفانية تأتي على إمليل

سكان القرية استقبلوها بالصياح والفيضان يلحق خسائر مادية بأرباب الفنادق والمحلات

استقبل سكان قرية إمليل ضواحي مراكش، فيضانا جارفا، بمشاعر الخوف والصياح، بعدما اجتاحت السيول القرية السياحية في مشهد هوليودي، شبيه بأفلام الخيال العلمي، إلى درجة أن أغلب الحاضرين الذين يظهرون في الفيديوهات، التي انتشرت بعد الحادث بشكل واسع، كانوا تحت وقع الصدمة، وكان بعضهم يصيح والبعض الآخر، يردد الأذكار والاستغفار، وكأن المشهد طوفان حقيقي، إذ في غفلة من السكان، انهمرت المياه والأحجار والأتربة، وغطت قنطرة القرية في أقل من دقيقة، رغم أن علو القنطرة مرتفع شيئا ما، وعرض الوادي أيضا معد لاحتواء كميات ضخمة من المياه، إلا أن حجم السيول تجاوز كل توقعات المسؤولين والمهندسين، الذين صمموا القنطرة والوادي.
وتسببت العواصف الرعدية، التي ضربت جبال إمليل، في سيول جارفة، كبدت سكان القرية وبعض أرباب المقاهي خسائر مادية، إذ جرفت السيول مجموعة من السيارات المركونة بالقرب من الوادي، والتي تعود إلى بعض سكان القرية والزوار، الذين رفضوا إبعادها رغم تحذيرات السلطات، إذ استنفرت المصالح الأمنية بالحوز، منذ صباح أول أمس (الأحد)، جميع أجهزتها الأمنية، من أجل تحسيس المواطنين بقدوم الطوفان، لكن لا أحد كان يتوقع أن تجرف المياه الأحجار والأوحال بتلك الطريقة التي تظهر في الفيديوهات الصادمة، إذ عملت السلطات على تحذير زوار المنتجعات السياحية بجميع المناطق الجبلية، بمخاطر المكوث بجانب الوديان، خاصة المناطق المرشحة لاستقبال الأمطار الرعدية، التي توصلت بها في نشرة إنذارية.
ووجهت اللجنة الإقليمية لليقظـة بالحوز تحت الإشراف المباشر لعامل الإقليم، تعليماتها إلى جميع اللجان المحلية، من أجل التدخل العاجل لتحسيس المواطنين بالابتعاد عن جنبات الوديان، وكذا اتخاذ جميع التدابير الاستباقية اللازمة لتفادي وقوع كارثة بشرية، إذ تم تزويد جميع المنتجعات السياحية بفرق إنقاذ خاصة مجهزة.
وقد تم إخلاء المناطق المجاورة للوديان وخاصة منتجعات “أوريكة”، و”رحى مولاي إبراهيم” وكذا “إمليل” من الزوار، كما تم تشغيل أجهزة الإنذار المبكر لإعلام الزوار. ولم يتم تسجيل أي خسائر بشرية، رغم الحمولة الهائلة من المياه والأوحال، ماعدا بمنطقة “إمليل”، التي جرفت فيها بعض السيارات.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى