fbpx
حوادث

اعتقال مروجي مخدرات ببني ملال 

تفتيش أسفر عن العثور على حقيبة تضم كمية من المخدرات

أوقفت عناصر أمنية تابعة لفرقة مكافحة المخدرات التابعة لولاية الأمن ببني ملال، شخصين مشتبه في ترويجهما المخدرات، بعد نصب كمين لهما في تدخلين أمنيين مختلفين، أسفرا عن إيقافهما رغم محاولتيهما الفرار وفك الطوق الأمني المضروب عليهما.
وتم وضع مروجي المخدرات تحت تدابير الحراسة النظرية، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة للاستماع إليهما في محاضر قانونية، قبل أن تعمل عناصر الشرطة على تقديمهما للمحكمة، لترتيب الجزاء الذي يناسب الجرم الذي ارتكباه.
 وأفادت مصادر مطلعة، أن عناصر فرقة مكافحة المخدرات، وضعت خطة أمنية لمحاصرة مروجي المخدرات الذين فضلوا ترويج سمومهم في المناطق القروية بعيدا عن أعين رجال الأمن، وكانوا ينتهزون الفرص لاقتحام دروب المدينة في غفلة من الأعين التي تترصدهم، الأمر الذي ينسحب على أحد مروجي المخدرات الذي صدرت في حقه مذكرات بحث، أرغمته على التوارى عن الأنظار، دون أن يغيب عن مخططات مترصديه الذين يقتفون خطواته بمدخل مدينة بني ملال. وفوجئ الموقوف بفرقة أمنية تحاصره وتشل حركته، رغم محاولته عدم لفته انتباه الآخرين، وإثارة الشكوك باستعماله وسائل نقل عمومية كانت توفر له الحماية من أعين مترصديه، وتيسر له الاختلاط بعموم المواطنين. 
وأضافت مصادر متطابقة، أن التفتيش الوقائي أسفر عن العثور بحوزة الموقوف على حقيبة كتف، تضم كمية من المخدرات تفوق 90 غراما، كان يعتزم ترويجها بالتقسيط في مدينة بني ملال، إلا أن عملية إيقافه حالت دون تحقيق رغبته.
ومكنت التحريات الدقيقة التي باشرتها فرقة مكافحة المخدرات، من تحديد هوية مزوده الرئيسي بهذه السموم التي كان يتوصل بها باستعمال طرق وحيل لتفادي الحواجز الأمنية المثبتة في مداخل ومخارج المدينة.
وبعد أن توصل المحققون بما يكفي من المعلومات عن المزود الرئيسي الذي كان يتحرك بحرية في مناطق محيطة بمدينة بني ملال، انتقلت فرقة مكافحة المخدرات إلى منطقة أولاد امراح التابعة لجماعة سيدي عيسى، وفي عملية مشتركة مع مصالح الدرك الملكي تمت مداهمة المزود الذي كان يمتطي سيارة فارهة ذات ترقيم أجنبي، وتمت محاصرته من جميع الجوانب من قبل مطارديه الذين أغلقوا كل المنافذ خوفا من هروبه، لحيازته على سيارة تتوفر على مواصفات ميكانيكية تؤهلها لتجاوز السيارات المطاردة.
وبعد محاولات يائسة، عجز فيها العنصر الموقوف عن تفادي الطوق الأمني المضروب عليه، وجد تاجر المخدرات نفسه مجبرا على الترجل من سيارته ومحاولته الفرار، لكن خطته باءت بالفشل ليقظة العناصر الأمنية التي أوقفته وشلت حركته، وحجزت السيارة التي كان يمتطيها.
وبعد تنقيطها تبين لاحقا لدى مصالح الشرطة أنها كانت في وضعية غير قانونية، بدون وثائق، وكان المعني بالأمر يستعين بها لترويج المخدرات بالجملة ونقل كميات كان يوزعها على تجار التقسيط في مناطق، يتوافد عليها المدمنون لشراء ما يكفيهم من السموم لتسوية المزاج.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى