fbpx
أخبار الصباح

أخبار

> الرباط
لم يجد “بيجيدي” حلا للأزمة المالية التي تضرب جماعة الرباط، غير تحميل المسؤولية للرؤساء السابقين، في إشارة إلى عمر البحراوي من الحركة الشعبية، وقبله فتح الله ولعلو، عن الاتحاد الاشتراكي. وكشفت مصادر “الصباح” أن جماعة الرباط أصبحت مطالبة بأداء سبعة ملايير سنويا، لتسديد الأقساط المستحقة لفائدة صندوق التجهيز الجماعي، الذي أثقل خزينة المدينة بديون تتجاوز خمسين مليارا.
(ي. ق)
> أبرشان
انتقل محمد أبرشان، النائب البرلماني بدائرة الناظور، قبل يومين، إلى اسبانيا لمتابعة إجراءات اعتقال ابنه عماد، المبحوث عنه منذ 2009 في إطار مذكرة بحث دولية، بتهمة انتمائه لشبكة للاتجار في المخدرات، اعتقلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية زعيمها منذ 10 سنوات. واعتقل الابن، قبل يومين، بمليلية، من قبل الشرطة الإسبانية بتنسيق مع الشرطة الدولية. ولم يعرف ما إذا كان المعتقل سينقل إلى المغرب.
(ي. س)
> مفقود
عثر، أول أمس (الاثنين)، على جثة مفقود إثر الفياضات التي شهدتها جماعة “إمي نتيارت” بإقليم تارودانت، قرب واد تلات، دوار أفرني، الذي يبعد عن مكان الحادث بـ20 كيلومترا. ونقلت الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي بأكادير لإجراء التشريح الطبي للتأكد من هويتها، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
(ك. م)
> الألفة
تحولت مدارة شهدية بالألفة إلى شاهد على احتلال الملك العمومي بصورة بشعة بالبيضاء، بعد أن استغلت المقاهي المطلة على الشوارع، كل الرصيف، وإقامة حواجز تحت الطوار في المكان المخصص لوقوف السيارات، ما يمنع مرور الراجلين ويجعلهم مضطرين إلى احتلال الطريق المخصص للسيارات والدراجات. وتتفرج السلطة المحلية على بشاعة المشهد دون أدنى تدخل، ما يؤشر على تواطؤ كبير بينها وبين المستغلين.
(م. ص)
> عسكري
تفاعلت النيابة العامة مع رفض عسكري، ملحق بالاستخبارات الخارجية، الحضور إلى مقر الشرطة القضائية بالرباط، للاستماع إليه في واقعة اقتحامه منزل أرملة بحي حسان بالرباط والاستيلاء على ما بداخله، بدون سند قانوني. وتخلف المشتكى به أكثر من مرة، رغم استدعائه. وبعد تطبيق التعليمات الصارمة لوكيل الملك، حضر صباح أمس (الثلاثاء)، إلى مقر التحقيق، للاستماع له في المنسوب إليه، سيما أن شاهدا، وهو حارس العمارة، يؤكد واقعة الاقتحام والسرقة.
(ع. ل)
> منيب
يسود غضب شديد أوساط الحزب الاشتراكي الموحد، إثر الحملة الممنهجة التي تستهدف نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب، من قبل بعض الجهات التي انزعجت من مواقف زعيمة اليسار. وأفادت مصادر “الصباح” أن ما زاد غضب رفاق منيب هو أن يقحم أعضاء من فدرالية اليسار أنفسهم في موضوع حضور الأمينة العامة في حفل الاستقبال لمناسبة عيد العرش بطنجة، والحديث عن مناقشته في اجتماع لقيادة الفدرالية.
(ب. ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق