fbpx
أخبار الصباح

أخبار

> أشباح
طالب مستشارون بجماعة حد أولاد فرج، بإقليم الجديدة، وزارة الداخلية بإجراء افتحاص لوجود موظفين أشباح، يتجاوز عددهم 80. وقالت مصادر “الصباح”، إن عدد موظفي الجماعة، والتي يترأسها برلماني عن الاتحاد الاشتراكي، يبلغ 120 موظفا على الورق، رغم عدم حاجة الجماعة لهذا الكم الكبير من الموظفين لصغرها، وأنه بناء على إحصائيات مضبوطة، فإن 40 موظفا فقط من يزاولون مهامهم بشكل فعلي.
(م. ل)
> إعمراشا
بعث المرتضى إعمراشا، المعتقل بالسجن المحلي سلا 2، على خلفية تهم تتعلق بقانون محاربة الإرهاب، رسالة اعتذار إلى المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، يعتذر فيها عن ترويج ادعاءات تعرضه للتعذيب إعلاميا. وأكد المعني بالأمر أنه “قام بكتابتها على عجل” وأن “التعبير خانه في الكلمات التي استخدمها”، مشددا على احترامه الضوابط المعمول بها في تسيير المؤسسات السجنية. واستغلت جهات تدعي الدفاع عن معتقلي الريف تصريحات منسوبة إلى السجين المذكور، من أجل الإساءة إلى قطاع السجون في وسائل الإعلام.
(م. ل)
> الفقيه بن صالح
كشفت مصادر مطلعة لـ “الصباح” أن جمعية بإقليم الفقيه بن صالح، تستفيد من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، جل أعضائها موظفون بالعمالة، وأن مقاولا بعينه استفاد من ستة مشاريع في سياق تزويد الإقليم بالماء الشروب، وأشرك 6 جمعيات وهمية. وطالبت فعاليات من المجتمع المدني بالفقيه بن صالح التي سرقت أراضيها ونهبت من قبل مافيات متخصصة، الوالي المفتش العام لوزارة الداخلية بفتح تحقيق في هذه الفضيحة.
(ع. ك)
> أم الربيع
تسود الفوضى منتجع “عيون أم الربيع” بسبب غياب البنية التحتية ومراقبة جودة السلع والأسعار. ورغم إقبال آلاف السياح على المنتجع، صيفا، إلا أن المجالس المنتخبة لم تزفت الطريق المؤدية إليه منذ سنوات طويلة، علما أنها تؤدي إلى خسائر كثيرة في السيارات بسبب الحفر والمنعرجات. بالمقابل تغيب مواقف السيارات ما يجعل مهمة رجال الدرك الملكي لتنظيم حركة المرور شبه مستحيلة.
(خ. ع)
> محافظة
اشتكى مواطنون من ضياع ملفاتهم في المحافظة العقارية بالقنيطرة، جراء كثرة الملفات المعروضة على الدراسة والمصادقة. ويعاني المرتفقون، خصوصا من أفراد الجالية، بطء معالجة ملفاتهم، الأمر الذي يفرض تشييد محافظة جديدة، بدل الإبقاء على واحدة، لم تعد قادرة على استيعاب الكم الهائل من ملفات التحفيظ العقاري. وبسبب الازدحام، تبادل، الأسبوع الماضي، دركي ومساعد موثق الضرب واللكم داخل المحافظة، وانتهى بهما الأمر في مخفر الشرطة.
(ع. ك)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق