fbpx
حوادث

سيارة شرطة تقتل مغربيا ببلجيكا

أقيمت، أخيرا، صلاة الجنازة في مسجد الأمن في أندرليخت البلجيكية على روح قاصر من أصل مغربي، لقي مصرعه بعد أن دهسته سيارة تابعة للشرطة نواحي العاصمة البلجيكية بروكسيل. وقالت مصادر مطلعة إن الشاب البالغ من العمر 17 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروح أصيب بها بعد أن دهسته سيارة تابعة للشرطة البلجيكية، بعد أن فر من دورية كانت تحاول تفتيشه. ودعا أقارب الضحية المواطنين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إلى الإدلاء بشهادتهم، قصد تحديد ظروف وملابسات تعرض ابنها للدهس. وحسب تقرير للمدعي العام البلجيكي في أعقاب فتحه تحقيقا في الظروف، التي أدت إلى وقوع الحادث، الذي أدى إلى وفاة القاصر المغربي، فإن المراهق الهالك كان بصدد الفرار من دورية للشرطة كانت تلاحقه لغرض تفتيشه، عندما دهسته دورية أخرى كانت تسير في الطريق، الذي فر من خلاله.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق