fbpx
حوادث

غرق امرأتين ببوزنيقة

تسبب انقلاب دراجة مائية (بيدالو) صباح الاثنين الماضي في وفاة امرأتين من البيضاء إحداهما حامل، غرقا بشاطئ بوزنيقة، بعد اصطدامها بصخور، في الوقت الذي نجا صاحب الدراجة من الغرق.
وأوردت مصادر “الصباح”، أن الحادث الذي وقع قرب منطقة شاطئ القصبة، وعرف تدخل عناصر الوقاية المدنية، التي تمكنت من انتشال جثتي الضحيتين بعد فترة من البحث، حيث عثر إحداهما عالقة بين الصخور، وكانت مفاجأة عناصر الإنقاذ كبيرة بعدما وجدوا الضحيتين من دون سترات الإنقاذ التي تكون الزامية قبل الدخول للماء.
وأضافت مصادر “الصباح”، أن عناصر الدرك القضائي التابعة لسرية درك بوزنيقة، فتحت تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث تم إيقاف صاحب الدراجة التي لم تكن تتوفر على عتاد الإنقاذ، في حين تم نقل جثتي الضحيتين إلى المركز الصحي ببوزنيقة ومنه إلى مستشفى الطب الشرعي بالبيضاء من أجل التشريح ومعرفة أسباب الوفاة.
وعلمت “الصباح”، من مصادر من داخل عمالة ابن سليمان، أن الحادث تسبب في غضبة عاملية، على رجال الدرك بسرية درك بوزنيقة وبعض رجال السلطة المحلية بسبب التساهل في عدم تفعيل القرار العاملي القاضي بمنع استعمال الدراجات المائية (جيت سكي) والذي تشیر إلی اللوحة المثبتة بالشاطئ الحاملة لعبارة: “استعمال المحرك المائي ( جیت تسكي ) ممنوع تحت طائلة الحجز”.
ك . ش (بوزنيقة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق