fbpx
حوادث

هجوم مسلح على مسجد بسيدي بنور

عاش مصلو مسجد حي القرية بسيدي بنور، الأحد الماضي، حلقة من الرعب، بعد أن وجدوا أنفسهم محاصرين من قبل شخصين مسلحين كانا في حالة هيجان، وقاما باقتحام المكان مع منع المصلين من أداء صلاة الفجر، تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
ونقلت مصادر “الصباح” أن الجانحين، اللذين بدت عليهما أعراض التخدير بواسطة الأقراص المهلوسة، هاجما المسجد المذكور في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي، وأشهرا السكاكين في وجه المصلين، مانعين إياهم من التحرك أو الخروج، ثم توجها إلى المكان المخصص لمكبر الصوت، حيث كان الإمام يستعد لإقامة الصلاة، وأمراه بالامتناع عن إتمام هذه الشعيرة الدينية، مهددين إياه بتشويه وجهه في حال ما رفض الرضوخ لأوامرهما.
وأضافت المصادر أن المصلين الذين انتابتهم حالة من الرعب والهلع أمام تهديدات “المقرقبين”، استغلوا فرصة حديثهما مع الإمام ليفروا خارج المسجد، ويسارعوا إلى طلب المساعدة خوفا على السلامة البدنية للإمام.
وانتقلت دورية المداومة من الدائرة الثانية، التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بسيدي بنور، إلى حي القرية مباشرة بعد إشعارها بالحادث، إذ قامت عناصر الشرطة بتطويق المسجد المذكور، ومحاصرة المتهمين اللذين حاولا الفرار، لولا تدخل عناصر الأمن التي شلت حركتهما.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق