fbpx
خاص

مخطط استثنائي للنظافة بالبيضاء

تجنيد مئات العمال لتنفيذ برمجة خاصة وإدخال 97 شاحنة صغيرة و26 حاملة للخدمة

أعدت شركة “أفريدا”، حسب نشرة توصلت بها “الصباح”، برنامجا استثنائيا امتد من السبت الماضي إلى أمس (الأربعاء)، ضم ثلاثة محاور أساسية، أولا استمرار العمليات اليومية العادية في جمع النفايات والأزبال المنزلية، وثانيا تقوية هذه العمليات بين الفينة والأخرى عبر تدخلات نوعية، وثالثا تنزيل العمليات الخاصة بعيد الأضحى.
ومنذ بداية الأسبوع الماضي، هيأت الشركة عددا من المواقع المؤقتة للأزبال بالمناطق الواقعة تحت نفوذ تدبيرها، مع رفع وتيرة جمع الأزبال في الأيام الأخيرة، وإدخال معدات وتجهيزات إضافية للخدمة، للتغلب على بعض النقاط السوداء، مع الحرص على تنظيف الساحات المقابلة للمساجد (الباعة المتجولون) وأسواق المواشي وباقي النقاط التي استعملت للتخلص من مخلفات الزرائب وفنادق الخرفان.
ووضعت الشركة رهن إشارة العاملين لديها عددا من المعدات والتجهيزات التي دخلت الخدمة عن طريق الكراء، ويتعلق الأمر بـ97 شاحنة “تي بي”، موزعة على 12 شاحنة بسيدي البرنوصي، و36 بسيدي مومن و9 بالحي الحسني و6 بالحي المحمدي و6 بعين السبع و24 بعين الشق و4 بالصخور السوداء.
ووزعت الشركة أيضا 26 حاملة أزبال موزعة على 3 حاملات بسيدي البرنوصي وسبع بسيدي مومن و9 بعين الشق وثلاث بالحي الحسني واثنتين بعين السبع ومثلهما بالحي المحمدي والصخور السوداء.
أما بالنسبة إلى الشاحنات نصف “رومورك”، فوصل عدد المكتراة منها في هذه الفترة إلى 136 موزعة على 12 بسيدي البرنوصي و30 بسيدي مومن و33 بعين الشق و25 بالحي الحسني و12 لكل من عين السبع والحي المحمدي والصخور السوداء.
وحددت الشركة مسبقا عددا من المواقع المؤقتة لتجميع الأزبال، مثلا خلف تجزئة البركة بسيدي البرنوصي، كما هيأت عقارين فارغين بالحي الحسني، ثم وضعت رهن إشارة سكان الحي المحمدي وعين السبع بعض العقارات الفارغة للسكن للصفيحي، بينما هيأت بعمالة عين الشق الأرض الموجودة خلف شركة “مغرب حديد” بسيدي معروف. ووزعت الشركة، منذ الأسبوع الماضي، على أطرها وعمالها خارطة الأسواق والساحات والمواقع التي يبنغي أن تعطاها الأولية في الكنس الميكانيكي والغسل وجمع الأزبال، خصوصا في الأسواق الخاصة ببيع المواشي.
وخلال فترة العيد، التزم عمال الشركة بإنجاز دورتين واحدة في الصباح وأخرى في المساء، مع دخول نقاط التجميع والنقل حيز التنفيذ، وتنظيف الساحات والأسواق وكنسها، والكنس الميكانيكي للمحاور الكبرى (دورية المساء)، علما أن العمل كان ينطلق في الخامسة صباحا وينتهي في العاشرة، ثم يُستأنف في ال12 زوالا.
ووضعت الشركة مخططا استعجاليا للتصدي إلى الحرائق التي يمكن أن تطول الحاويات، بسبب عمليات شي الرؤوس، بوضع سيارة للإطفاء على مستوى كل عمالة.
وتواصلت العمليات بتفريغ نقاط تجميع الأزبال بجميع المقاطعات، مع تنظيفها ورشها بالمواد المعقمة، ثم كنس النقاط السوداء الموجودة خارج نقاط التجميع مع تعقيمها أيضا، ثم تنظيف أماكن شي الرؤوس وقوائم الخرفان، ومع الكنس الميكانيكي للمحاور الكبرى بجميع المقاطعات، في مراعاة لمعايير الجودة والمراقبة والتتبع.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق