fbpx
حوادث

طعنة تنهي حياة مغربي ببرشلونة

أفادت مصادر مطلعة، أن مغربيا يبلغ من العمر 44 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها، بعد تعرضه لطعنات بواسطة سلاح أبيض، إثر شجاره بحي رافال بمدينة برشلونة شرق إسبانيا.
وأضافت مصادر “الصباح” أن الضحية، تعرض للطعن بسكين في الصدر، من قبل شخص يعتقد أنه من جنسية مغربي أيضا، ما تسبب له في نزيف حاد فارق على إثره الحياة، بعد نقله إلى المستشفى المركزي بالمدينة ذاتها. وحسب المصادر ذاتها فقد تعرض الهالك للطعن من قبل المشتبه فيه حوالي الساعة التاسعة والنصف من مساء الجمعة الماضي، أثناء شجار نشب بينهما، وفتحت الشرطة بشأن الحادث تحقيقا لتحديد ملابساته. ولم تتمكن عناصر من الشرطة الوطنية الإسبانية التي حلت بعين المكان فور علمها بالحادث من اعتقال المشتبه فيه، حيث باشرت عملية بحث واسعة لإيقافه، بعد حصولها على معلومات بشأنه من قبل شهود عيان، كانوا بالمكان لحظة طعن المشتبه فيه الهالك.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى