fbpx
وطنية

الاحتجاج يعود للمحاكم

النقابة الديمقراطية للعدل غاضبة من عدم تمثيل كتاب الضبط في الهيأة المشتركة

اختارت النقابة الديمقراطية للعدل، الرجوع إلى الاحتجاج بتنظيم وقفات احتجاجية إنذارية الخميس المقبل بكافة محاكم المملكة ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا، تعبيرا عن رفضها لما أسمته “حكرة” كتاب الضبط.
انتفاضة كتاب الضبط جاءت عقب الإعلان عن قرار إحداث الهيأة المشتركة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية ووزارة العدل، الشيء الذي دفع إلى عقد المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعا عاجلا له مساء الخميس الماضي، عبر فيه عن رفضه لتركيبة الهيأة العليا الاقصائية والتي تشكل تركيبتها تغييبا مقصودا لأكثر من 70 بالمائة من الموارد البشرية لجهاز العدالة.
وتساءلت كيف تضم عضوية الهيأة رئيسي قطبي الشؤون الإدارية والشؤون المالية بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية ويغيب عنها مدير الموارد البشرية ومدير الميزانية والمراقبة اللذان يتوليان تدبير أكثر من 17 ألف موظف وجزء مهم من الشأن المالي والإداري للقضاة لا لشيء سوى لأنهما من أطر هيأة كتابة الضبط.
وأكدت النقابة أن استقلال السلطة القضائية هو مبدأ دستوري تم اقراره لصالح الشعب المغربي وليس امتيازا لفئة مهنية، مع التأكيد على أن السلطة القضائية تشمل كل العاملين والمتدخلين في العملية القضائية، مستغربة في الوقت نفسه ما أسمته المنطق الاستعلائي في التعاطي مع هيأة كتابة الضبط والذي يعاكس حتى الأجواء المهنية والأخوية المتميزة التي تطبع علاقة هيأة كتابة الضبط بقضاة المملكة في كل المحاكم، مما يدفع لطرح السؤال حول دوافع القائمين على إذكاء نعرات الذات والفئوية الضيقة ولمصلحة من.
وطالبت النقابة بمراجعة شاملة لأوضاع العاملين بهيأة كتابة الضبط، تحصينا لها ولجسم القضاء من كافة أشكال الاغراء والضغط، من خلال مراجعة النظام الأساسي لهيأة كتابة الضبط بما يضمن إقرار نمط للترقي مماثل لنمط ترقية القضاة وحذف السلم الخامس وإقرار زيادات في الراتب الأساسي، واعتماد الادماج بالشهادات دون قيد أو شرط، مع تمتيع موظفي هيأة كتابة الضبط بالشهر 13 أسوة بموظفي السلطة القضائية.
وطالبت النقابة أيضا بإخراج مرسوم التعويض عن الساعات الإضافية والديمومة، ومراجعة تعويضات الحساب الخاص بما يراعي مجهود موظفي هيأة كتابة الضبط في الرفع من المبالغ المحصلة، داعية في الوقت نفسه المجلس الوطني للانعقاد في سياق الدفاع عن المطالب العادلة والمشروعة، السبت 7 شتنبر المقبل لتسطير برنامج نضالي تصعيدي، إلى حين إنصاف هيأة كتابة الضبط ضد “الحكرة”.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى