fbpx
الرياضة

غضب مغربي بسبب توقيت مباريات ال”كان”

رونار واللاعبون يطالبون بتغييره في حال التأهل «وكاف» تتجاهل

أبدى الوفد المغربي استياءه من اللجنة المنظمة، جراء برمجة مباريات المنتخب الوطني في السادسة بالتوقيت المحلي.
وكشفت مصادر مطلعة، أن المنتخب الوطني لم يخض أي مباراة له في الثامنة أو التاسعة مساء، على غرار مصر والجزائر وتونس والسنغال وغيرها.
ويعد المنتخب الوطني الوحيد في النهائيات الإفريقية، الذي خاض جميع مبارياته في توقيت لا يناسبه، إذ واجه ناميبيا في الرابعة عصرا، وكوت ديفوار في السابعة (السادسة بالتوقيت المغربي) وجنوب إفريقيا في السادسة بالتوقيت المحلي.
ولم يستفد المنتخب الوطني، كغيره من المنتخبات المغاربية، من برمجة إحدى مبارياته في ظروف مناسبة، إذ غالبا ما لعب تحت حرارة مفرطة.
ودعا هيرفي رونار، الناخب الوطني، ومعه اللاعبون إلى ضرورة تغيير موعد مباراة منتخب بنين، لكن دون جدوى، قبل أن يجددوا طلبهم في حال تأهل الأسود إلى ربع النهائي.
وما أثار امتعاض الوفد المغربي والطاقم التقني أن اللجنة المنظمة برمجة جميع مباريات المنتخب الوطني، إما في الرابعة عصرا أو السادسة، عدا في حال التأهل إلى المباراة النهائية (التاسعة مساء بالتوقيت المحلي).
ورغم إلحاح رونار على تغيير موعد مباريات الأسود، إلا أن “كاف” تتجاهل طلبه، بداعي أن البرمجة حددت سلفا ولا يمكن تغييرها.
ولم يستغرب الوفد المغربي من توقيت مباريات الأسود فحسب، بل عبر عن تذمره جراء عدم تمكين المنتخب الوطني من فترة راحة أطول نسبيا، قبل مواجهة بنين، إذ لم تمهله اللجنة المنظمة سوى 48 ساعة فقط للتحضير للمباراة.
عيسى الكامحي (موفد الصباح إلى مصر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى