fbpx
اذاعة وتلفزيون

“رويا” اللبناني يتوج بواد نون

«آسية» للزايري يحوز جائزة لجنة التحكيم التي ترأسها المريني

توج الشريط اللبناني القصير “رويا” من إخراج كارلوس هيدموس، بالجائزة الكبرى لمهرجان واد نون السينمائي الثامن بكلميم نهاية الأسبوع الماضي.
كما فازت المخرجة المغربية الفرنسية مليكة الزايري بجائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فيلمها القصير “آسية”، وفاز المخرج المغربي الشاب محمد رضى كوزي بجائزة أفضل موهبة سينمائية صاعدة عن فيلمه القصير “180 درجة”.
وقد أعلنت عن هذه الجوائز الثلاث،بمركز الشباب القدس بكلميم، لجنة تحكيم ثلاثية الأعضاء ترأسها المخرج السينمائي والتلفزيوني إدريس المريني وضمت إلى جانبه الناقد السينمائي أحمد سيجلماسي والممثلة السينمائية والتلفزيونية نسرين الراضي.
كما حرصت اللجنة منح أربعة تنويهات منها تنويه بالأداء التلقائي لبطلة فيلم “رقية” الممثلة أحلام الأمراني العلوي، من إخراج المغربي ياسين غازي، وتنويه بجدة فكرة فيلم “فانطازم” من إخراج المغربي ياسين أزدوح، وبجرأة موضوعه، إضافة إلى تنويه ثالث بأداء الممثل رشيد العماري وبالمجهود المبذول من قبل المخرج طارق رسمي، المقيم بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، على مستويات عدة في فيلم “الهدية”.
ونوهت اللجنة كذلك بعمل المنتجة المغربية دانيا عاشور مشخصة لأحد الأدوار في فيلم “وريدة” من إخراج فهد رجا، وكمساهمة في مختلف مراحل إنجاز الفيلم.
تجدر الإشارة إلى أن المسابقة الدولية للأفلام السينمائية القصيرة، التي شكلت إحدى الفقرات الأساسية لبرنامج الدورة الثامنة لمهرجان واد نون السينمائي، الذي تم تنفيذه بحذافيره في فضاءات مختلفة بكلميم ونواحيها، شاركت فيها أفلام من المغرب وفرنسا ولبنان والعراق والولايات المتحدة الأمريكية، ولم يحالف الحظ للحصول على جائزة أو تنويه سوى ثلاثة أفلام فقط هي: “هومسكنيس.. الحنين إلى الوطن الحقيقي” لمحمد عبد الأمير من العراق، و”بوخنشة” للهواري غباري من المغرب، “عيد ميلاد سعيد” لليث دحام من العراق.
كما أن لجنة التحكيم المشار إليها أعلاه أوصت الجهة المنظمة للمهرجان، جمعية الشباب المبدع بكلميم، بإعادة النظر في عدد الجوائز مع إضافة جائزتين على الأقل هما: جائزة التشخيص وجائزة الإخراج.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى