وطنية

“الهاكا” تنذر ثلاث قنوات بسبب قندهار

وجهت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، الجمعة الماضي، إنذارا إلى قنوات تلفزية، بسبب عرضها لمقطع إعلاني، يروج للتطرف والإرهاب، أنتجته شركة فاعلة في الاتصالات وبثته القنوات المذكورة خلال الأسبوع الأول من رمضان، ثم قامت بحذفه بعدما تبين التطبيع الذي يمرره مع فعل الالتحاق بأماكن تضم تنظيمات إرهابية.

وأوضحت “الهاكا”، في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية وميدي1 تيفي، بثت خلال الفترة الممتدة من 9 إلى 13 ماي الماضي، وصلة إشهارية لشركة اتصالات، تتضمن مشهدا غنائيا ذكرت فيه العبارات التالية “ندير السلفي مع عمار ونعيط لولد عيشة واخا يكون في قندهار”، مع عرض صور مجموعة من الشباب يرتدون جلابيب قصيرة (شبيهة باللباس الأفغاني) ولهم لحي، ما اعتبرته “تطبيعا، إن لم يكن حثا صريحا ” وتمريرا لفكرة “أن التواصل الهاتفي مع أحد أبناء الحي الموجود بمنطقة قندهار الأفغانية، أمر طبيعي”.

واستحضرت المؤسسة الدستورية المستقلة، خلال تحليل هذا المحتوى الإشهاري، البعد الرمزي للإحالة الجغرافية المتضمنة، ولهيأة شخوص المشهد المذكور، إضافة إلى الإحالة الضمنية على ظاهرة التحاق بعض الشباب المستقطب بتنظيمات محظورة، وكيانات ومناطق تشتهر بأنها مراكز تنظيمات مصنفة على أنها إرهابية، مع عرض ذلك في قالب فكاهي، ما “لا يحترم المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، سيما تلك المتعلقة بالالتزامات الأخلاقية العامة”.

وأشار البلاغ إلى أن “الهاكا” سبق أن وجهت في 20 ماي الماضي، طلب توضيحات بهذا الخصوص إلى الشركات المتعهدة، قبل أن تقرر إنذارها بشكل رسمي، الجمعة الماضي، مع استنكارها لـ”تعمد شركة الاتصالات إدراج التواصل مع المقيمين بقندهار في وصلتها الإشهارية، وتشجيعها على الالتحاق بالجماعات الإرهابية بأفغانستان”.

يسرى عويفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق