fbpx
اذاعة وتلفزيون

التوزاني: عيوش لم يدافع عن “آدم”

المخرجة التوزاني قالت إنها لا تأمل في دخول المسابقة الرسمية لـ»كان»

كشفت مريم التوزاني مخرجة فيلم “آدم”، الذي عرض في إطار فعاليات مهرجان “كان” السينمائي، بعض تفاصيل الاشتغال على عملها الجديد. وأوضحت التوزاني في حوار أجرته معها “الصباح”، أنها لم تفكر في كتابة فيلم حول موضوع يخص المرأة، لأنها امرأة، إنما لأنها كانت قريبة من مشاعر بطلات الفيلم. وأشارت المتحدثة ذاتها إلى أن “آدم” دافع عن نفسه في “كان”، ولم يحظ بدعم زوجها المخرج نبيل عيوش ليكون حاضرا فيه. في مايلي تفاصيل الحوار:

تخوضين تجربة جديدة من خلال برنامج “الزمن الجميل”، إذ اخترت لتكوني من أعضاء لجنة التحكيم، فماذا تقولين عنها؟
أعجبت بتصور البرنامج، إذ وجدت أنه مميز ومختلف عن برامج اكتشاف المواهب الأخرى، والتي تعرض منذ سنوات. فقد استمعت لجنة تحكيم البرنامج لـ100 صوت، منهم مواهب كانت في المستوى، وخلال أربعة برايمات مخصصة لتجارب الأداء، لم نر المتسابقين، إذ كنا نسمع أصواتهم فقط، وهو الذي وجدته مختلفا ومميزا.
وعلى العموم أعتبر تجربتي ضمن برنامج “الزمن الجميل”، جميلة، سيما أنني من الفنانين الذين يفكرون مليا قبل اتخاذ أي خطوة، سواء تعلق الأمر بطرح أغنية، أو ظهور إعلامي، وأحرص على دراسة، جل خطواتي، قبل أن أخطو أي خطوة، وهو الشيء الذي يميزني عن الآخرين.

يلاحظ أنك تطلين في كل برايم بالقفطان المغربي، ما السر وراء ذلك؟
يعلم الجميع حبي للقفطان المغربي، وأنني من عشاقه، وأعتز به بدرجة كبيرة، من أجل ذلك فكرت، رفقة فريق العمل الخاص بي، والذي يهتم بكل تفاصيل إطلالتي، بارتداء القفطان في كل برايم مباشر. كان هناك اتفاق بين “ستايليست” و”ميك اب ارتيست” ومصفف شعر ومصممة ازياء بالإضافة إلى إدارة أعمالي، بأن أظهر بإطلالة مغربية “كلاس”، مع تجديد اللوك في كل مرة. وأعتقد أنه بعد ثلاثة برايمات تبين أننا على صواب، سيما أن خطوتنا حظيت بتشجيعات كثيرة، وصارت إطلالتي، موضوع اهتمام الكثيرين، وأن الأضواء لا تسلط فقط على المتسابقين.

ما هو رأيك في ممثلي المغرب في البرنامج”؟
فخورة جدا بالموهبتين المغربيتين، وأعبر عن ذلك كلما أتيحت لي الفرصة في البرنامج، وأتمنى لهما كل التوفيق. وأريد التوضيح أن الجميع، يشيد بأخلاق ممثلي المغرب، فهما يرفعان رأسي عاليا، وهو الأمر الذي يدفعني إلى دعوة جمهوري للتصويت عليهما، وحتى يتمكن أحدهما من خطف اللقب.

تعتبرين أول مغربية تشارك في برنامج عربي، هل يسعدك ذلك؟
بكـــل تأكيــــد، فهــو شرف لي أن أكون ضمن أعضاء لجنة تحكيــم برنامــج من حجــم “الزمن الجميل”. أحــاول جاهــدة أن أكــون في المستوى، وأن أترك جمهوري والذين يتــابعونني فخــورين بــي، فهــم مصدر قوتي.

هل يمكنك تقديم ديو مع أحد ممثلي المغرب في البرنامج، إذا حصل على اللقب؟
بكل تأكيـد سأكون سعيدة بهذه التجربة، سيما إذا كانت فكرة الديو مميزة، وحتى إذا لم يحصل على اللقب، سأكون سعيدة بتقديم الديو.
أجرت الحوار: إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى