fbpx
الأولى

فضيحة القرن

معركة قانونية أمام طوارئ كاف غدا لإنصاف الوداد ودفوعات الجامعة لإعادة المباراة

يدخل الوداد وجامعة كرة القدم من جهة، والكنفدرالية الإفريقية والترجي التونسي من جهة ثانية، معركة قانونية، في اجتماع لجنة الطوارئ بـ “كاف”، غدا (الثلاثاء) بباريس، لإنصاف الفريق الأحمر، بعد المجزرة التي تعرض لها، الجمعة الماضي، بملعب رادس.

وحسب معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن فوزي لقجع، رئيس الجامعة، ورغم أنه ليس عضوا بلجنة الطوارئ، سيحضر الاجتماع، بموجب تفويض من الوداد، باعتباره الطرف المتضرر.
ويتعين على لقجع ومحامي الجامعة والوداد إقناع أعضاء اللجنة بأن الفريق لم ينسحب من المباراة، وإنما ظل في أرضية الملعب، ينتظر إصلاح عطب “الفار”، والذي تبين في ما بعد أنه كان بفعل فاعل.
وحصلت الجامعة على وثيقة من الشركة الإسبانية المكلفة بـ “الفار”، تؤكد فيها أن الترجي أخل باتفاقه القاضي بنقل المعدات إلى تونس قبل 30 ماي، وبالتالي لم تصل إلى ملعب رادس في اليوم المتفق عليه، الشيء الذي دفع المنظمين إلى البحث عن حلول تمويهية، من خلال إحضار شاشة، قبل تكسيرها بعد تسجيل الوداد التعادل.

ورغم إعلان “كاف” الترجي التونسي فائزا بلقب دوري الأبطال، يبقى خيار إعادة المباراة واردا، ورهينا بدفوعات الجانب المغربي، سيما أن غياب “الفار” يؤكد غياب تكافؤ الفرص، بما أن مباراة الذهاب جرت باستعمال هذه التقنية، إضافة إلى وجود سوء نية من الجانب التونسي.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى