fbpx
حوادث

مقتل شاب بالقصر الكبير

لفظ شاب في عقده الثاني أنفاسه الأخيرة بالقصر الكبير، الأحد الماضي، على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، وهو في طريقه إلى المستشفى المحلي بالمدينة لتلقي الإسعافات اللازمة، نتيجة تعرضه لطعنات غادرة وجهها له بواسطة سكين أحد جيرانه بحي السلام وسط المدينة. 
وذكر مصدر طبي، أن الهالك، الذي كان يبلغ قيد حياته 28 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله إلى المستشفى، نتيجة تعرضه لطعنة قاتلة بواسطة آلة حادة (سكين)، أصابته بصدره جهة القلب، نتج عنها تلف في الأنسجة الدموية وأحدثت له نزيفا دمويا حادا، ليتم نقله إلى مستودع الأموات في انتظار تعليمات النيابة العامة، التي أمرت بإنجاز تقرير طبي حول أسباب الوفاة. وحسب معلومات متطابقة، فإن نزاعا بسيطا نشب بين الجارين تطور إلى تشابك بالأيدي والضرب والجرح، استل إثره الجاني سلاحا أبيض كان بحوزته ليوجه به طعنة قوية لجاره أسقطته على الأرض، قبل أن يلوذ بالفرار تاركا الضحية مضرجا في دمائه يصارع الموت. ومباشرة بعد توصلها بالخبر، انتقلت على الفور عناصر الشرطة القضائية إلى مكان الحادث وباشرت تحرياتها في الموضوع، ما قادها إلى تحديد هوية الفاعل وتعقب آثاره، ليتم إيقافه بعد فترة وجيزة من توقيت وقوع الجريمة، حيث جرى اقتياده إلى مقر الشرطة للبحث معه حول أسباب وملابسات طعن جاره وقتله.
م . ر (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى