fbpx
حوادث

الكوكايين يطيح بمهاجر إفريقي

الموقوف استغل سيارته لترويج بضاعته قبل أن يطيح به كمين أمني

تمكنت المصالح الأمنية التابعة لمنطقة أمن عين الشق بالبيضاء، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء الماضي، من وضع حد لمسلسل فرار مهاجر إفريقي يتاجر في الكوكايين، بعد اعتقاله في حالة تلبس بالحي الحسني.
وحسب مصادر “الصباح”، جاء إيقاف المتهم بعد نصب كمين له، من قبل مصالح أمن عين الشق التي استنفرت عناصرها وانتقلت إلى منطقة الحي الحسني، إثر توصلها بمعلومات، تفيد انتقاله إلى العنوان المذكور لترويج بضاعته المحظورة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المعطيات الأولية للبحث كشفت تورط المتهم المتحدر من إفريقيا جنوب الصحراء في عدة عمليات تتعلق بالاتجار في المخدرات الصلبة، بعدد من مناطق العاصمة الاقتصادية.
وعلمت “الصباح”، أن فرقة الشرطة القضائية بعين الشق، ما زالت تباشر أبحاثها وتحرياتها لتفكيك خيوط العمليات التي قام بها الموقوف، وللتحقق مما إذا كانت له علاقة بشبكات دولية في الاتجار في المخدرات.
واعتاد المهاجر الإفريقي القاطن بعين الشق بالبيضاء، على القيام بأنشطته في ترويج الكوكايين بشكل عاد بعين الشق وعدد من أحياء العاصمة الاقتصادية التي تعرف استقرار عدد كبير من المهاجرين القادمين من دول جنوب الصحراء، ودون إثارة شكوك المارة، إذ يستغل أوقات الذروة لاستقطاب المدمنين على هذا النوع من المخدرات.
وبعدما توصلت المصالح الأمنية التابعة لمنطقة أمن عين الشق، بمعلومات تفيد وجود مهاجر إفريقي يروج المخدرات الصلبة في أنحاء متفرقة من البيضاء، كثفت العناصر الأمنية تحرياتها لتحديد هوية تاجر المخدرات المبلغ عنه.
ومكنت تحريات ميدانية من الوصول إلى هوية الشخص المشتبه فيه، وهو ما جعل فرقة محاربة المخدرات تقرر إيقافه، إلا أن المتهم بعد علمه ببحث الشرطة عنه، قرر الفرار وتغيير مواقع تحركاته للتمويه على الأمن.
وبمجرد توصل فرقة الشرطة القضائية التابعة لعين الشق بمعطيات تفيد وجود تاجر المخدرات المبحوث عنه بتراب مقاطعة الحي الحسني، قررت الإطاحة به عن طريق نصب كمين له ليتم إيقافه قرب سوق تجاري في حالة تلبس بترويج بضاعته المحظورة رغم احتياطاته.
وتفاجأ تاجر المخدرات بمحاصرته من قبل الشرطة، وأسفرت إجراءات التفتيش عن ضبط كميات من مخدر الكوكايين ملفوفة في أكياس بلاستيكية، كما تم حجز السيارة التي كان على متنها.
وتقرر وضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تحديد مصدر ووجهة كمية المخدرة المحجوزة وارتباطاتها لإيقاف باقي شركائه المحتملين.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى