fbpx
وطنية

اللاتمركز الإداري يؤرق الحكومة

لم تتمكن الحكومة من نقل اختصاصاتها إلى المجالس الترابية، رغم قرب انتهاء المهلة القانونية، إذ لم تتبق سوى 3 أشهر لوضع كل الوزارات تصاميم مديرياتها، ومصالحها الخارجية، تطبيقا لميثاق اللاتمركز الإداري ونقل الموارد البشرية، والموارد المالية.

وعقدت اللجنة الوزارية للاتمركز الإداري، برئاسة رئيس الحكومة، لقاءات مع قطاعات حكومية بهدف مواكبتها في إعداد تصميم مديري يوضح ما سيتم نقله إلى المجالس الترابية، لكن عددا من القطاعات تواجه بعض الصعوبات، خصوصا تلك التي لا تتوفر على موارد مالية كافية.

ويسعى المغرب من خلال اللاتمركز الإداري إلى التوطين الترابي للسياسات العمومية، من خلال أخذ الخصوصيات الجهوية والإقليمية بعين الاعتبار، في إعداد هذه السياسات وتنفيذها وتقييمها، ومن تقريب الخدمات العمومية التي تقدمها الدولة إلى المواطنين المرتفقين، سواء كانوا أشخاصا ذاتيين أو اعتباريين، وتحسين جودتها وتأمين استمراريتها، وتخفيف العبء على الإدارات المركزية، وتحقيق السرعة في اتخاذ القرارات على المستوى المحلي عوض انتظار قرار القيادة المركزية بالرباط.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق