fbpx
وطنية

اعمارة مطالب بإيقاف تعسف الإسبانيين

طالبت الجامعة المغربية للنقل الدولي للمسافرين، عبد القادر اعمارة، وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك، بالتدخل الفوري لإيقاف التعسف المتكرر وغير المبرر للسلطات الجمركية في ميناء الجزيرة الخضراء، إزاء حافلات النقل المغربية، بعد مراسلات عديدة قوبلت بالتجاهل، مشيرة إلى تفاقم الأوضاع وتضرر عدد من المسافرين، في مقابل التصعيد المستمر للسلطات الإسبانية.
وأوضحت الجامعة، في مراسلة جديدة توصلت “الصباح” بنسخة منها، أن السلطات الجمركية قامت بحجز ومصادرة أوراق عدد كبير من الحافلات بميناء الجزيرة الخضراء، رغم وضعيتها القانونية السليمة، وذلك تنفيذا لتهديداتها، بعد الاجتماع الذي عقدته مع مختلف الأطراف الاسبانية، نهاية أبريل الماضي، والذي تم بموجبه منع نقل البضائع على متن الحافلات المغربية، من قبل ناقلي الملاحة البحرية الإسبانيين، الذين يربطون الجزيرة الخضراء بميناء طنجة المتوسط.
وأفادت المراسلة، التي توصل سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بنسخة منها، أن سلطات الجزيرة الخضراء تأمر الحافلات المغربية بإفراغ جميع السلع، بما في ذلك سلع المسافرين والسلع غير المرفوقة بأصحابها، كما “تطلب من المسافرين نقل سلعهم على ظهورهم حتى الباخرة”، ما يعتبر خرقا صريحا وتجاوزا للاتفاقيات المغربية الإسبانية، المعمول بها منذ سنوات، والتي توجب نقل سلع المسافرين داخل مقصورة الحافلة، والسلع غير المرفقة في أسفلها.
واعتبرت الجامعة هذه الخطوة، “التي تربك عملية النقل بين البلدين”، تهديدا لراحة المواطنين الذين يفضلون نقل بضائعهم بالحافلات، والمسافرين الذين يستقلونها خلال رمضان، و”كابوسا” للناقلين الذين “أصبحوا تحت رحمة السلطات الإسبانية، التي لا تحترم العلاقات بين البلدين، وتخرق الاتفاقيات الموقعة في اجتماعات اللجان المشتركة، واللجان التقنية للطرفين”. كما أشارت إلى تحذيراتها المتكررة من أساليب هذه الجهات، ومطالبها الملحة للتحرك من أجل عقد اجتماع للجنة المغربية الاسبانية المشتركة، والذي كان من المفترض أن يعقد في أبريل الماضي، لولا “تدخل الطرف الإسباني لإلغائه”، داعية الوزارة الوصية مجددا، “للتحرك من أجل الحد من هذه التصرفات”.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق