fbpx
حوادث

حجز ثلاثة أطنان من الزبيب الفاسد

حجزت لجنة مختلطة أول أمس (الخميس) كمية مهمة من المواد الغذائية الفاسدة بمستودع بالدروة (إقليم برشيد)، كانت في طريقها إلى المستهلك.

ووقفت لجنة إقليمية على وجود ما يربو عن ثلاثة أطنان من مادة الزبيب معبأة داخل أكياس كارطونية غير صالحة للاستهلاك داخل مستودع بدوار لكرارصة ببلدية الدروة، ما عجل بتحرير محضر في الواقعة، ودخول عناصر الدرك الملكي على الخط للبحث والتحري في الموضوع.

ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن مالك المستودع استغل رخصة استعمال المحل سالف الذكر في نشاط آخر، وحاول استغلال رمضان لتحزين أطنان من مادة الزبيب، رغبة منه في بيعها ، قبل أن تحل بعد ظهر أول أمس (الخميس) بالمستودع لجنة إقليمية لمحاربة الغش، وتتمكن من حجز ما يربو عن ثلاثة أطنان من المادة سالفة الذكر، وشحنها في وسائل نقل تابعة للمجلس الجماعي وإتلافها بمطرح النفايات، في حين أمرت النيابة العامة بابتدائية برشيد عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للدروة بفتح بحث في الموضوع .

وجاءت العملية سالفة الذكر، مباشرة بعد عقد نورالدين أوعبو، المسؤول الأول في هرم الإدارة الترابية بإقليم برشيد، مجموعة من الاجتماعات قبيل شهر الصيام، وحث مرؤوسيه ومختلف المسؤولين على ضرورة القيام بحملات بالجماعات الترابية بالإقليم ومراقبة مدى جودة المواد والسلع الاستهلاكية المعروضة، وعدم التساهل في محاربة الغش وتحرير محاضر للمخالفين، وشدد عامل الإقليم على أهمية حماية صحة المواطن والسهر على سلامته.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق