fbpx
بانوراما

دليلك لجني الأموال من الأنترنت … التسويق الإلكتروني

تمكن مغاربة عاديون من تحقيق أرباح مالية ضخمة على برامج بالأنترنت، وهو ما دفع كثيرين في الفترة الأخيرة إلى ولوج هذا العالم متعدد الأطراف، والذي يوفر أرباحا قارة، يمكن أن تصل إلى ملايين السنتيمات في ظرف وجيز.

نقدم في هذه السلسلة دليلا لمن يرغب في دخول هذا العالم الخفي، والذي يضمن تحقيق أرباح مالية من مختلف البرامج والتطبيقات، شريطة إتقانها ومعرفة طرق العمل بها، وتقديم تنازلات مالية في بعض الأحيان، من أجل مضاعفة الربح في القريب العاجل.
يفضل كثير من مستعملي الأنترنت، طريقة «التسويق والبيع» في عدد من المواقع، من أجل كسب مال أكبر، بحكم أن هذه الطريقة، تعتبر الأنجع لكسب المال .
ويلجأ محترفو الأنترنت في أغلب الأحيان إلى «التسويق وبيع المنتوجات»، لكن بمساعدة كبريات الشركات التي تتيح هذه الإمكانية، وأفضل مثال على ذلك شركة «أمازون»، والتي جعلت من برنامجها «باي أمازون»، الأكثر نجاحا في مجال التسويق الإلكتروني.

ومن أجل ولوج إلى هذا الموقع، يمكنك إدخال بياناتك ورقم حسابك البنكي، من أجل بناء علاقة «شراكة» مع أمازون، والتي تمنحك رخصة لتلج إلى برامجها التسويقية، وتبدأ في طرح منتوجات مبتكرة في السوق الأمريكية، إذ غالبا ما يجني أصحابها أموالا كبيرة، رغم العرض الكبير.
ومن أجل النجاح في المهمة، عليك أن تنتج مبيعات مثيرة للاهتمام، وبتصميم خاص، بحكم أن شركة «أمازون» تهتم بشكل كبير بحقوق النشر والإنتاج، علما أن شركات كبرى تستخدم برامجها، بل وتجني الملايير منها.

ومن أهم المجالات التي يمكن أن يسوقها الإنسان العادي على «أمازون»، هناك الألبسة الخاصة والأجهزة الإلكترونية المبتكرة، إذ ستجد نفسك منذ اليوم الأول، في منافسة قوية مع شركات ألبسة معروفة عالميا، بل تتصدر مبيعاتها السوق الدولية، ناهيك عن عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يلجون لبرامج «أمازون» لبيع منتوجاتهم، وهذا يعني أنه قبل ولوج هذا «السوق»، عليك أن تستعد له جيدا.

في بداية الأمر عليك أن تتوفر على وقت كاف لصناعة المنتوجات، وأن تتوفر على خبرة في عدد من البرامج مثل «فوتوشوب» وتقنيات أخرى لصناعة تصورات مبتكرة، وهي بالآلاف، لكي تتفوق إنتاجاتك على الآخرين، وتتمكن من تسويقها بالشكل المطلوب وتجني منها أموالا. ثانيا، يجب أن تكون منتوجاتك مواتية للذوق الأمريكي، إذ تطرح 95 في المائة من المنتوجات في السوق الأمريكية، والتي تعتبر الأكثر تنوعا وصرفا للأموال.

يصعب في البداية إقناع أمريكي باقتناء منتوجك، لكن مع مرور الوقت، ومع طرح منتوجات متنوعة واستثنائية، يمكنك جلب عدد أكبر من الأمريكيين، ليتسنى لك جمع الأموال من عملية البيع.
وتساعد شركة «أمازون» عملاءها بشكل كبير، إذ لديها برنامج لتتبع المنتوجات ومنح النصائح للشخص الذي يكتشف برنامجها لأول مرة، بل وتتكلف حتى بتسويق منتوجاتك إذا كانت جيدة وخاصة، علما أنها توصل البضاعة إلى الزبون وتقسم معك الأرباح بشكل شفاف ونزيه.

لهذا السبب وغيره، تمكن جيف بيزوس، مالك ومخترع شبكة «أمازون»، ومديرها العام الحالي، من اعتلاء ترتيب أغنى رجال العالم، إذ تقارب ثروته 140 مليار دولار، وساعدت برامجه التسويقية في جمع أموال كبيرة جدا، بتسهيل ولوج هذا العالم لعدد من الشباب الذين باتوا يجنون أموالا كثيرة بهذه الطريقة المبتكرة.
ولا عجب أن نجد أن أغلب من احترف هذه الطريقة في التسويق والبيع، أشخاص من دول الخليج العربي، إذ كونوا ثروة حقيقية بل أسسوا شركات بدأت تتعامل مع «أمازون» في مجال التسويق والبيع، من أجل ربح أموال كثيرة في ظرف وجيز.

وتمكنت «أمازون» من تنمية شركات كثيرة في العالم، بدأت برأس مال قليل، لتصبح اليوم من كبريات الشركات العالمية في هذا المجال.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى