fbpx
حوادث

إدانة لص بأزمور

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، بادانة سارق وحكمت عليه بخمس سنوات سجنا نافذا. بعد متابعته من قبل قاضي التحقيق بجناية السرقة الموصوفة.

وجاء إيقاف المتهم إثر شكاية تقدم بها أحد الضحايا كونه نعرض لسرقة 8300 درهم، إذ تعرف على السارق والذي اعترف له بالسرقة بعدما وعده أنه سيسترجع المبلغ المسروق، على دفعات لكنه تراجع وأنكر السرقة. كما تقدم ضحية ثان بشكاية للمصالح الأمنية، بأنه ترك سيارته أمام محله التجاري ونسي إقفالها. وبعد عودته اكتشف سرقة عدد من الهواتف، وشاشات الهواتف وعدد من ذاكرات الهواتف وشيك بنكي وبطاقة السحب البنكي، وبعد اطلاع الضابطة القضائية على كاميرات المراقبة المثبثة بمكان الحادث، تبين للمحققين أن أربعة شباب كانوا وراء السرقة، كانت صورهم غير واضحة، وكان المتهم من بينهم.

وأجرت الضابطة القضائية، تفتيشا بمنزله حيث تم حجز الملابس التي كان يرتديها وقت السرقة والتقطتها الكاميرا. كما ثم حجز هاتف لم يؤكد المتهم بشأنه أي شيء، وبعد اتمام البحث أحيل على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، وبعد استنطاقه قرر احالته على قاضي التحقيق. وخلال التحقيق الاعدادي والتفصيلي نفى التهم الموجهة اليه جملة وتفصيلا، بإنكاره السرقة من داخل منزل الضحية الأول، كما أنكر تهمة السرقة من سيارة المشتكي الثاني، ليقرر متابعته حسب المنسوب اليه واحالته على غرفة الجنايات.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى