fbpx
حوادث

إغاثة 151 مهاجرا سريا بسواحل طنجة

تمكنت وحدات البحرية الملكية المغربية، العاملة بمضيق جبل طارق، خلال يومي السبت والأحد، من إغاثة 151 مرشحا للهجرة السرية يتحدرون من جنوب الصحراء، كانوا على متن 16 قاربا مطاطيا تقليدي الصنع، يحاولون عبور المضيق خلسة في اتجاه الأراضي الإسبانية، انطلاقا من سواحل طنجة.

وأفاد مصدر عسكري، أن وحدات خفر السواحل المكلفة بحراسة الشواطئ المغربية، أنقذت هؤلاء المرشحين للهجرة حين كانت تقوم بعملياتها التمشيطية الروتينية بعرض سواحل الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، وصادفت عددا من القوارب المطاطية والخشبية تواجه صعوبات حقيقية، لتقوم على الفور بانتشالهم ونقلهم وهم في حالة جيدة إلى ميناء طنجة.

وأوضح المصدر، أن المرشحين الموقوفين الـ 151، يتحدرون من الكاميرون والسنغال والكوت ديفوار، إذ عملت فرق الإنقاذ على تقديم كل المساعدات الضرورية لهم قبل تسليمهم إلى السلطات الأمنية المختصة بطنجة، من أجل تحديد هويتهم، والبحث لمعرفة إن كانت لديهم سوابق قضائية في مجال الهجرة السرية وقضايا أخرى، وذلك قبل عرضهم على أنظار النيابة العامة المختصة للحسم في أمرهم، في حين تمت مصادرة القوارب والمعدات اللوجستيكية التي ضبطت معهم، ومن بينها عجلات مطاطية وصدريات وأفرشة وعدد من الهواتف المحمولة…

وتعرف هذه الفترة، التي تتميز بهدوء مياه مضيق جبل طارق، ارتفاع عدد محاولات التسلل نحو سواحل الجنوب الإسباني، نتيجة تجند عدد كبير من الشبكات الدولية المتخصصة في مجال الهجرة السرية، التي تعمل على استقطاب الأفارقة الراغبين في العبور نحو القارة العجوز، وتنظم لهم رحلات بحرية مقابل مبالغ مالية تصل إلى خمسة آلاف درهم للفرد، وهو ما يجعل البحرية المغربية ونظيرتها الإسبانية تعيشان، خلال هذه الفترة، حالة استنفار قصوى.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى