fbpx
وطنية

النقابات التعليمية تختار التصعيد

أياما قليلة قبل انعقاد الاجتماع الذي يفترض أن يجمع بعد غد (الجمعة)، النقابات التعليمية رفقة ممثلي التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ووزارة التربية الوطنية، بدعوة منها، خرج التنسيق الخماسي للنقابات التعليمية، ببرنامج تصعيدي، يمتد طيلة شهر رمضان احتجاجا على “تعنت” الوزارة في مواقفها الرامية إلى التراجع عن مكتسبات العاملين بالقطاع، وإصرارها على تنزيل رؤيتها للإصلاح دون إشراك الفاعلين المعنيين.

وكشف عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم، أنه بعد اجتماع بين قيادات النقابات التعليمية الخمس، الأكثر تمثيلية بالقطاع، تم الاتفاق على حمل الشارة السوداء طيلة شهر رمضان وخلال أيام الامتحانات الإشهادية، مع تنظيم مسيرات ووقفات الشموع بالأقاليم والجهات بعد صلاة التراويح، طيلة أيام السبت، خلال شهر الصيام، وخوض إضراب وطني لـ 48 ساعة، الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى