fbpx
الأولى

أم دفنت مولودتها سرا

يحيل المركز الترابي للدرك الملكي ببرشيد، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بسطات، اليوم (الثلاثاء)، فتاة وعشيقها المتزوج وشقيقته، بتهم ترتبط بالفساد المتبوع بالحمل والخيانة الزوجية ودفن جثة سرا، وعدم التبليغ عن وقوع جناية، بعدما أظهرت التحريات الأولية، منذ السبت الماضي، أن الأم العازبة كانت على علاقة غير شرعية مع متزوج، وأنجبت منه رضيعة، وتخلصت منها بدفنها سرا بجانب منزل أسرتها بدوار أولاد ابريك بجماعة الحساسنة بإقليم برشيد.

وفي تفاصيل القضية، انتقل شقيق الموقوفة إلى الدرك الملكي ببرشيد وأخبره أن شقيقته وضعت مولودة، ثم اختفت بعد أيام من الوضع، فانتقل فريق من الدرك الترابي إلى مسرح الدفن.
وبعد إشعار النيابة العامة، أمرت باستخراج الجثة بحضور عناصر مسرح الجريمة التابعة للدرك، وبعدها أحيلت على مستودع الأموات التابع لمستشفى الحسن الثاني بسطات، لإجراء تشريح طبي عليها للتأكد من أسباب الوفاة، وكذا تحديد نسب الرضيعة، وأخذ الدرك عينات من الحمض النووي للموقوفين، لإحالتها على مختبر الأبحاث والتحاليل التابع للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط.

ويحتمل إفراج المستشفى، زوال أمس (الاثنين)، عن نتائج التشريح التي ستؤكد سبب الوفاة ونسب المولودة، وستحال النتائج المتوصل إليها ضمن محاضر الأبحاث التمهيدية التي أنجزتها الضابطة القضائية منذ السبت الماضي، وأمر الوكيل العام للملك بعاصمة الشاوية بتمديد الحراسة النظرية للموقوفين مدة ثلاثة أيام، لتعميق البحث معهم في المنسوب إليهم، كما سقطت شقيقة المتزوج في قبضة الدرك الترابي، بعدما تبين أنها كانت على علم بدفن المولودة، ولم تخبر مصالح الدرك الملكي وتواجه عدم التبليغ عن جناية.

وفي الوقت الذي أكدت فيه والدة الرضيعة أنها كانت على علاقة غير شرعية مع المتزوج، وتتردد على منزله باستمرار لممارسة الجنس، أنكر العشيق جملة وتفصيلا الاتهامات المنسوبة إليه، معتبرا أنه يجهل الأسباب الحقيقية التي دفعت الموقوفة إلى اتهامه بالفضيحة.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى