fbpx
أســــــرة

حشو الأسنان … خطر بدرجات متفاوتة

نظرا للتطور الحاصل في مجال طب الأسنان، انتشرت الأنواع الحديثة والمتعددة من حشو الأسنان، حتى صار المرضى يختارون بأنفسهم نوع الحشو المناسب لهم.

لكن ولأن الحشوة الزئبقية، أو حشوة “الأملغم”، من أنواع حشو الأسنان المثيرة للجدل، على اعتبار أنها، عبارة عن خليط من مادتي الفضة والزئبق، أثير الجدل أخيرا حول مدى خطورتها، على صحة الإنسان عموما والأسنان خصوصا.

وكشف بحث جديد في جامعة جورجيا الأمريكية، أن حشوات الأسنان المصنوعة من الأملغم والفضة وغيرها من المعادن، يمكن أن تساهم في ارتفاع مستوى الزئبق في الجسم. وأظهرت الدراسة أن الناس الذين لديهم أكثر من حشوة معدنية في الأسنان، لديهم ضعف مستويات الزئبق في الدم مقارنة بالآخرين. ويقول معدو هذه الدراسة إن هناك الكثير من التساؤلات حول سلامة الأشخاص الذين يحتوي جسمهم على مستويات عالية من الزئبق، مثل أولئك الذين يأكلون الكثير من المأكولات البحرية.  في المقابل، تصر جمعية أطباء الأسنان الأمريكية على أن حشوات “الأملغم” آمنة.

وعموما، يحتوي الأملغم على الزئبق، وهو معدن ثقيل، ثبت علميا أنه يتسبب بأضرار حادة في الدماغ والقلب والكلي والرئة وتلف جهاز المناعة. فالمخاوف من الزئبق في حشوة الأسنان ليست جديدة، ولكن كانت الدراسات السابقة متعارضة ومحدودة، وبعضها يؤكد أن حشوات الأملغم تحتوي على كميات صغيرة من بخار الزئبق، وتعتبرها آمنة للبالغين، لكنها ضارة للنساء الحوامل والآباء والأمهات والأطفال دون سن الست سنوات.

وتشير الدراسة الى أن الأشخاص الذين لديهم أكثر من حشوة معدنية معرضون أكثر من غيرهم لأمراض مثل تساقط الشعر، وحساسية الجلد وبعض أمراض الدم، إذ بعد إجراء الفحوص لعدد من المرضى بعد استخدامهم تلك الحشوات بفترة، اتضح وجود نسبة من الزئبق في الدم نتيجة تسربها عبر حشوة الأسنان، ما جعل العديد من الباحثين ينصحون بتجنب استخدام الحشوات المعدنية تماما بكل أنواعها، والاتجاه نحو الجيل الجديد من الحشوات المعتمدة على الألياف الزجاجية، إذ تظل آمنة تماما ولا تؤدي إلى تسريب أي مواد خطيرة إلى الجسم. كما أكد أن استخدام تقنية الليزر هو الأفضل على الإطلاق في مجال حشوات الأسنان، إذ أنها تبتعد كل البعد عن استخدام الأدوات المعدنية التقليدية لطب الأسنان والتي تسبب الانزعاج لكثير من المرضى، لذا فهي تقنية بدون ألم تماما ولا تحتاج إلى التخدير.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى