fbpx
الرياضة

بلجيكي لتعويض لارغيت

الجامعة أجرت اتصالات مع جاكوبس للإشراف على الإدارة التقنية

دخلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في مفاوضات مع الإطار البلجيكي أرييل جاكوبس، من أجل الإشراف على الإدارة التقنية الوطنية، خلفا لناصر لارغيت.
وعلمت «الصباح» أن جامعة الكرة أجرت اتصالات مع أرييل جاكوبس، من أجل تولي مهمة مدير تقني لها، بعد انتهاء مرحلة ناصر لارغيت، وما لقيته من انتقادات، خاصة خروج المنتخبات الصغرى من جل المنافسات القارية.
وقررت الجامعة التفاوض مع الإطار البلجيكي، بالنظر إلى تجربته في التكوين والتدريب، إذ سبق له الإشراف على تدريب مجموعة من الأندية، أبرزها أندرليخت وكوبنهاغن الدنماركي، كما سبق له الإشراف على أحد الأندية الفرنسية.
وساهم جاكوبس في تكوين العديد من الأطر المغربية ببلجيكا، وترغب الجامعة في الاستفادة من التجربة البلجيكية في مجال تكوين الأطر، إذ تعد الآن من أبرز المدارس على الصعيد العالمي، كما أنها قطعت أشواطا كبيرة في تكوين اللاعبين، الشيء الذي فشلت فيه المدرسة الفرنسية في السنوات الأخيرة.
وطالبت العديد من الأطر الوطنية المقيمة ببلجيكا جامعة الكرة، بالتعاقد مع الإطار البلجيكي كريس فان درهاغن، بالنظر إلى تجربته في مجالي التكوين والتدريب، إذ أنه يعتبر أحد أطر الاتحاد الدولي لكرة القدم، وسبق له إعداد تقارير عن كأس العالم الأخيرة، التي احتضنتها روسيا، وأعد مجموعة من الدراسات حول الخطط الجديدة في عالم التدريب، وله معرفة واسعة بسر نجاح الكرة البلجيكية في السنوات الأخيرة، خاصة في ما يتعلق بتكوين الأطر واللاعبين.
وتواجه جامعة الكرة صعوبات في تحديد خلف ناصر لارغيت، إذ أنها تسعى للحسم في جنسية المدير التقني المقبل، والاختيار بين ثلاث مدارس كروية عريقة، ويتعلق الأمر بالمدرسة الفرنسية والإسبانية والبلجيكية، علما أن الأخيرة تفوقت بشكل كبير في السنوات الماضية، سيما في مجال تكوين اللاعبين، ما كان وراء تكوين منتخب قوي، تألق بشكل كبير في مونديال روسيا وبطولة أوربا بفرنسا.
صلاح الدين محسن (موفد الصباح إلى بروكسيل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى