fbpx
الرياضة

عودة ووت تربك الإدارة التقنية

يعتبر أن عقده مازال ساريا بعد قرار «كاف»

قرر الهولندي، مارك ووت، المدرب السابق للمنتخب الوطني الأولمبي، العودة إلى المغرب، وعقد اجتماع مع مسؤولي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بعد المستجدات التي عرفها ملف الاعتراض على الكونغو الديمقراطية.
وكشفت مصادر «الصباح» أن مارك ووت بعث خطابا إلى جامعة الكرة، وطلب عقد اجتماع مع رئيسها فوزي لقجع، بعد أن تأهل المنتخب الوطني الأولمبي إلى الدور الثالث من التصفيات، المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 23 سنة.
ويتشبث المدرب الهولندي بعقده مع جامعة الكرة، الذي يتضمن شرطا أساسيا، يتعلق بمهمته في التأهل إلى الألعاب الأولمبية، وهو ما يعتبره ساري المفعول، بالنظر إلى قرار الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، القاضي بتأهل المنتخب إلى الدور الثالث.
وينتظر مارك ووت عودة فوزي لقجع، رئيس الجامعة من تنزانيا، حيث يحضر أشغال المكتب التنفيذي للـ «كاف»، على هامش كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة، من أجل عقد الاجتماع المذكور، في الوقت الذي يفضل حل المشكل بشكل ودي، بالنظر إلى علاقته الجيدة مع المسؤولين المغاربة.
ويستبعد ووت لجوءه إلى الاتحاد الدولي والمحكمة الرياضية الدولية، في حال رفضت الجامعة إعادته إلى منصبه مدربا للمنتخب الأولمبي، غير أنه متحمس لإقناع المسؤولين المغاربة بمواصلة مهمته، التي تعاقد من أجلها معهم، ويرغب في استعادة ثقتهم به.
وقضت اللجنة التأديبية للـ «كاف» بتأهل المنتخب الأولمبي إلى الدور الثالث من التصفيات، إذ يواجه نظيره المالي، بعد أن تبين تورط الاتحاد الكونغولي في تزوير عمر اللاعب آرسين زولا.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى