fbpx
حوادث

15 سنة سجنا لمتهم بالقتل

آخذت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، ثلاثينيا بدون عمل قار، بالحبس النافذ ل15 سنة، لأجل جناية “الضرب والجرح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه” وجنحة “السكر العلني”، بعد مناقشة ملفه الخميس الماضي، والاستماع إليه وإلى شهود وأفراد من عائلة ذوي حقوق الهالك.
وقضت المحكمة في الدعوى المدنية التابعة، بأداء المتهم المودع بسجن بوركايز، تعويضا مدنيا قدره 40 ألف درهم لكل واحد من قريبي الهالك “ح. ا” الذي توفي متأثرا بجروح بالغة أصيب بها في صدره نتيجة طعنات قاتلة وجهها إليه الجاني بسلاح أبيض، أثناء نزاعهما لسبب تافه. وأودع المتهم الذي كان في حالة سكر أثناء ارتكابه الجريمة، سجن بوركايز قبل أشهر بعد اعتقاله من طرف الضابطة القضائية بناء على الأبحاث التي فتحتها في ظروف وفاة الهالك بعد مدة قصيرة من نقله إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بالمدينة، على متن سيارة للوقاية المدنية.
وشرعت الغرفة في مناقشة ملف المتهم الذي حملته المحكمةالصائر على النسبة، في 18 فبراير الماضي بعد 10 أيام من تعيينه أمامها، قبل تأخير مناقشته في 5 جلسات متتالية، لعدم جاهزيته لأسباب مختلفة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى