fbpx
الأولى

ملثمون في سطو مسلح

استولوا على 170 مليونا واستنفار لتحديد هوياتهم

تعرضت وكالة بنكية تابعة لبريد بنك بمركز جماعة تارميكت بإقليم ورزازات، الجمعة الماضي، لعملية سطو مسلح على طريقة أفلام “الأكشن”، نفذها أفراد ملثمون يشكلون عصابة تتكون على الأقل من أربعة أشخاص.
وأفادت مصادر “الصباح” أن نتائج الأبحاث الأولية تشير إلى أن أفراد العصابة، تمكنوا من الاستيلاء على ما يناهز 170 مليون سنتيم من داخل الوكالة البريدية.
وقالت المصادر ذاتها إن عملية السطو على الوكالة بتلك الطريقة وفي واضحة النهار، مباشرة بعد فتح أبوابها، استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية والسلطات العمومية، إذ باشرت مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، وبتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تحقيقاتها وأبحاثها الميدانية للوصول إلى منفذي عملية السطو المسلح، قبل فرارهم من المنطقة. وقالت المصادر ذاتها إن المشتبه فيهم فروا بعد ارتكابهم لفعلتهم، على متن سيارة خفيفة، لم يتم تحديد نوعها ولا هوية مالكها.
وحضرت إلى المكان مختلف فرق الأمن العلمية والتقنية للبحث، وقامت بمسح للوكالة البريدية وأخذ العينات الجينية لتحديد هوية المتهمين، وما تزال عمليات التمشيط جارية، بمختلف مناطق تراب إقليم ورزازات والنواحي للوصول لأفراد العصابة. وأوضحت مصادر “الصباح” بأن الفارين اقتحموا الوكالة البنكية، مباشرة فور فتحها لأبوابها، مشهرين أسلحتهم البيضاء في وجه حارسها الخاص، قبل تكبيله رفقة مستخدمة بالوكالة والسطو على أموالها.
وعلمت”الصباح” من مصادر متطابقة بأن أفراد العصابة اعتدوا بالضرب على حارس الأمن الخاص، مهددين إياه بالأسلحة البيضاء، وهو ما أكده شريط فيديو تم تداوله عبر وسائط التواصل الاجتماعي، يوثق عملية تكبيله من اليدين والرجلين داخل الوكالة.
وتحدثت المصادر عن تكبيل موظفة كانت موجودة بالداخل، عثر عليها وهي فاقدة الوعي، موضحة بأن أفراد العصابة عطلوا كاميرات المراقبة واستولوا على أجهزة التسجيل ، تفاديا لتحديد هويتهم.
وأفاد مصدر أمني أن الجهات الأمنية المختصة، فتحت تحقيقا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة وتحديد ملابسات السطو على الوكالة، وتحديد هوية المشتبه فيهم.
محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى