fbpx
اذاعة وتلفزيون

الكرخي يختار طوعا “منفى فولتير”

إصدار جديد للشاعر العراقي بتقديم لصلاح نيازي

صدرت حديثا للشاعر والمترجم العراقي محمد الأمين الكرخي مجموعة شعرية اختار لها عنوان “منفى فولتير” عن منشورات “دار الدرويش” ببلغاريا.
وانبرى الكاتب والمترجم العراقي صلاح نيازي لتقديم المجموعة الشعرية إذ كتب عنها “لنصوص محمد الأمين الكرخي نكهة الشعر، ورزانة النثر. يريك في بعض الأحيان الفصول الأربعة في فصل واحد. تنوّع يلفت النظر. هل بسبب جذوره الضاربة في جغرافيات مختلفة: العراق، إيران، المغرب، هولندا، أم بسبب أروماته الثقافية؛ كالعربية، والفارسية، والهولندية؟”
وأضاف نيازي أنه “من علامات نصوص محمد الأمين الكرخي الأخرى، المفاجآت؛ لها مفعول لَسْعة القطرة بالعين… مع ذلك تأتيك هادئة منسابة كظاهرة طبيعية.”
وأردف نيازي أن محمد الأمين الكرخي “يبلغ في نصوصه المعنونة “شذرات” مدى جديداً… حركة شبه واقفة، ولكنها مسكونة بدردور. يقول الشاعر في: “انتظار”: “كلانا تحت الساعة الكبيرة في محطة القطار، مواسم مرّت، وما زلنا ننتظر اللا أحد… تنقصنا التفاتة، مفردة واحدة ربما”. أما قصيدة “شذرة الرباط” ففيها دليل عاطفي يعلمنا كيف نكتب عن المدن باختزال جريء. يقول الأمين: “تهبك الشعور بالسعادة والطمأنينة، مدينة تعشق فيها أكثر من امرأة”.
ومن أجواء الديوان وقصائده هناك المقطع الذي يقول فيه الكرخي:” الآن يمكنك مغادرة المكان/ ليس جديرا بك أن تقف هنا ، مدى الدهر/ متكئا على عصاك الحجرية/ باعة من مدن أخرى، ينصبون أكشاكهم حولك/ ويحجبونك عن سوق السبت./ الحدائق لم تعد تؤوي العشاق ولا المشردين/ الأثرياء حصدوا الضلع الشمالي منها وحاصروا قصرك بالمقابر/ وتحت سياج الهضبة
الصينيون المدهشون بحضارتهم التي تفاخرتَ بها/ يبيعون السلع الرخيصة
/ لسواح وصلوا إلى البلدة سهوا/ الآن يمكنك الخروج/ من هذه البلدة االتي تحمل اسمك/ حيث تبدو كشرطي مرور في شوارع مهجورة/ وليس لديك ما تفعله/ سوى النوم في المغارة/ وذلك ألذُ من الحلم…”.
ومحمد الأمين الكرخي شاعر من العراق مقيم في هولندا، عمل في الصحافة الأدبية منذ مطلع التسعينات، وساهم في إصدار عدد من المجلات الثقافية، مثل “الهامشيون” و”مجلة شيراز”، كما أشرف على القسم العربي في قناة “الهولندية”. ترجم إلى الفارسية كثيراً من الشعر العربي المعاصر، ونقل إلى اللغة العربية قصائد لرواد الحداثة الشعرية الإيرانية.
وصدر له: “سهراب سبهري: الأبدية في الأغصان – مختارات شعرية 2005″، و”فروغ فرخزاد – مختارات شعرية 2005″، و”مختارات من الشعر الفارسي المعاصر بشقيه الإيراني والأفغاني – 2005″، و”قصائد ولوحات”.
ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق